الإنفلونزا قد تفتك بالملايين لنقص في اللقاحات   
الاثنين 1425/10/2 هـ - الموافق 15/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 17:51 (مكة المكرمة)، 14:51 (غرينتش)
قال أطباء أميركيون إن الولايات المتحدة تمر بنقص حاد في لقاحات الإنفلونزا مما يزيد من التخوف من تفشي المرض مع العدوى العالمية القادمة للإنفلونزا.
 
وعزا الخبراء هذا النقص من العقاقير واللقاحات إلى المدة التي يستغرق إعدادها وقد تصل إلى شهرين، وفي حال تفشى الوباء فقد يتسبب في إحداث أضرار لمدة طويلة.
 
وحثت الدكتورة كاثلين نوزيل المحاضرة بكلية الطب بجامعة واشنطن الدول على الاستعداد للعدوى السنوية للمرض من خلال توفير اللقاحات والعقاقير والبيانات الخاصة بالمرضى.
 
ويقول كلاوس ستوهر مسؤول مكافحة الإنفلونزا في منظمة الصحة العالمية إن العالم تأخر في التأهب لمواجهة أي وباء، وإن هذا الأمر قد يودي بحياة الملايين.
 
وأضاف "نعتقد أننا نقترب من الوباء القادم أكثر من أي وقت مضى" وأن النوع الجديد المنتشر في طيور آسيا من المحتمل أن ينتقل إلى الإنسان مع مرورالزمن.
 
وأظهرت دراسات بهذا الشأن أن الفيروس حتى الآن لم يكتسب المقدرة على الانتقال من شخص إلى آخر، وأنه في حال حدوث ذلك فقد ينتشر بصورة سريعة ويتسبب في مقتل الملايين.
 
ويعتقد أن فيروس (إتش 5 إن1) الذي يفتك بعشرات الملايين من الطيور في آسيا هو المصدر الأكثر احتمالا لهذا المرض. كما أنه يتفشى في المتوسط كل 27 عاما وأن آخر موعد انتشر فيه بهذه الصورة كان عام 1968.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة