مظاهرات مكسيكية ضد حزب حاكم سابق   
الأحد 29/6/1433 هـ - الموافق 20/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:56 (مكة المكرمة)، 3:56 (غرينتش)
أنريك بينا يعتبر الأوفر حظا في انتخابات الرئاسة  (الفرنسية-أرشيف)

تظاهر عشرات الآلاف من الأشخاص في الشوارع الرئيسية للعاصمة المكسيكية احتجاجا على احتمالات عودة حزب المؤسسة الثورية الذي قاد البلاد منذ عشرينيات القرن الماضي وحتى عام 2000.

وقاد الاحتجاجات ضد مرشح الحزب أنريك بينا -الذي يعتبر الأوفر حظا في انتخابات الرئاسة المقررة في الأول من يوليو/تموز القادم- طلبة جامعيون واتحادات عمال وفلاحون.

ورفع المتظاهرون شعارات معادية للحزب كما استهجنوا مشاركته في الانتخابات، معتبرين أن عودة هذا الحزب ستزيد أوضاع المكسيكيين سوءا.

ورفع المتظاهرون لافتات تتهم بينا بالفساد والمشاركة في حزب قمعي نهب ثروات البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة