المخرج الفائز في مهرجان كان توقع مشاعر مناهضة لأميركا   
الاثنين 1424/3/25 هـ - الموافق 26/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جوس فان سانت بجانب السعفة الذهبية التي حصل عليها بمهرجان كان السينمائي الـ55 (الفرنسية)

أعرب المخرج الأميركي جوس فان سانت الذي فاز فيلمه (الفيل) بجائزة أحسن فيلم وهي أكبر جائزة في مهرجان كان السينمائي لعام 2003 عن سعادته ودهشته في آن واحد لغياب أي مشاعر مناهضة للأميركيين خلال الدورة السادسة والخمسين للمهرجان.

وأسكت فوز فان سانت الأصوات التي قالت إن مهرجان كان قد يشهد احتجاجا على السياسة الأميركية قد يتمثل في حرمان الأميركيين من جوائزه.

وقال فان سانت "توقعت المزيد من الجدل حول القضايا السياسية الراهنة ودهشت حين لم تجر مناقشات في هذا الصدد. تصورت أن قدرا من التوتر سيسود الأجواء, لكني وجدت أجواء مهرجان كان كما كانت عليه في الماضي".

وفاز فيلم (الفيل) في المهرجان الذي يقام على شواطئ الريفيرا الفرنسية رغم التوترات التي سادت العلاقات بين جانبي المحيط الأطلسي حين اختلفت واشنطن وباريس حول حرب العراق لكن منظمي المهرجان قالوا من البداية إن السياسة لن تؤثر على الأميركيين المشاركين في كان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة