قصص تحت الاحتلال تفوز بجائزة مهرجان قرطاج   
الأحد 23/8/1424 هـ - الموافق 19/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
قرطاج.. مدينة الفن والثقافة (أرشيف- الفرنسية)

حصلت مسرحية "قصص تحت الاحتلال" على الجائزة الأولى لمهرجان أيام قرطاج المسرحية الذي اختتم أعماله مساء أمس السبت في تونس.

وحصلت المسرحية التي أعدها مسرح القصبة من فلسطين على جائزة المهرجان لما تميزت به من طرافة في النص وتكامل بين العناصر من إخراج وسينوغرافيا وتمثيل.

وتنتقد مسرحية "قصص تحت الاحتلال" من خلال مجموعة قصص مستمدة من الحياة اليومية للشعب الفلسطيني وسائل الإعلام الدولية التي لا تتعامل مع قتل الفلسطينيين إلا باعتبارهم مادة خاما لأخبارها.

ومنحت لجنة التحكيم التي يترأسها التونسي وحيد السعفي جائزتها الفضية لمسرحية "عشاق الشمس" لفرقة المسرح الحي بسوسة التونسية لما تميزت به من بحث على مستوى السينوغرافيا والإخراج.

وحصلت مسرحية "هبة الملك" لفرقة نغوتي من الكاميرون على الجائزة البرونزية (الثالثة)، في حين جاءت مسرحية "فام" من السنغال في المرتبة الرابعة.

وحصلت الممثلة الأردنية سندرا ماضي على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في مسرحية "مكبث".

وكانت جائزة أفضل ممثل من نصيب الممثل الجزائري بوعنابي سمير عن دوره في مسرحية "ناسين وسلاطين".

وأسندت لجنة التحكيم جائزة أفضل تقنية مسرحية لحرب البلكون لفرقة عمر الراجح من لبنان.

وكانت 30 دولة شاركت في المهرجان الذي استمر عشرة أيام قدمت خلاله 70 مسرحية. وشاركت في المسابقة الرسمية 13 مسرحية من 12 دولة عربية وأفريقية.

وفيما يلي المسرحيات التي حصلت على جوائز أحسن عمل مسرحي منذ الدورة الأولى للمهرجان عام 1983:

- الدورة الأولى (1983): أيام الخيام (لبنان).
- الدورة الثانية (1985): خيوط من فضة (فلسطين) وصانع الأحلام (لبنان).
- الدورة الثالثة (1987): الشهداء يعودون هذا الأسبوع (الجزائر).
- الدورة الرابعة (1989): العيطة (الجزائر).
- الدورة الخامسة (1991): كوميديا (تونس).
- الدورة السادسة (1993): أرانب وقديسون (لبنان).
- الدورة السابعة (1995): بياع الهوى (تونس).
- الدورة الثامنة (1997): منحت جوائز امتياز لفنانين عرب وأفارقة قدموا الكثير للمسرح.
- الدورة التاسعة (1999): الجنة تفتح أبوابها متأخرة (العراق).
- الدورة العاشرة (2001): مناصفة للمسرحية التونسية "ساعة حب" والمصرية "مخدة الكحل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة