اليمن يحدد 20 سبتمبر موعدا للانتخابات الرئاسية والبلدية   
الخميس 1427/7/2 هـ - الموافق 27/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:21 (مكة المكرمة)، 23:21 (غرينتش)
بن شملان أقوى مرشحي المعارضة برأي المراقبين (الفرنسية-أرشيف) 
أعلن رسميا في اليمن أن الانتخابات الرئاسية ستجرى في 20 سبتمبر/ أيلول المقبل, حيث يتنافس خمسة مرشحين من بينهم الرئيس الحالي علي عبد الله صالح.

وحسب القرار الرئاسي فإنه ستتم أيضا دعوة الناخبين اليمنيين البالغ عددهم نحو تسعة ملايين إلى انتخاب المجالس البلدية في اليوم نفسه.

والمرشحون إلى جانب الرئيس صالح هم وزير النفط السابق فيصل بن شملان عن "اللقاء المشترك" المعارض، وهو أقوى مرشحي المعارضة حسب المراقبين، وياسين عبدو سعيد عن "المجلس الوطني" الذي يشكل مجموعة معارضة أخرى. والمرشحان الآخران هما المستقلان أحمد المجيد وفتحي العذب.

ويترشح صالح الذي يحكم اليمن منذ 1978 (كان يحكم اليمن الشمالي آنذاك) لولاية جديدة مدتها سبع سنوات. وكانت وكالة سبأ أوردت في العاشر من يوليو/ تموز أن صالح هو المرشح الأوفر حظا "بفضل الإنجازات الوطنية العديدة التي حققها".

وفي الانتخابات السابقة عام 1999 وهي الأولى التي تتم بالاقتراع العام المباشر، كان منافسه الوحيد مرشحا "مستقلا" من حزبه، المؤتمر الشعبي العام.

وقد فشلت ثلاث نساء كن بين الطامحين الـ49 إلى الانتخابات الرئاسية في الحصول على أصوات 5% من أعضاء مجلس النواب ومجلس الشورى الضرورية ليصبحن مرشحات رسميات بموجب قانون الانتخاب.

يشار إلى أن اليمن هو إحدى الدول الأكثر فقرا في العالم ويبلغ عدد سكانه نحو 20 مليون نسمة وليس عضوا في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إذ إن إنتاجه النفطي لا يتعدى 380 ألف برميل يوميا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة