التدخين يزيد خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم   
الأربعاء 1424/10/17 هـ - الموافق 10/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توصلت دراسة علمية حديثة إلى أن التدخين قد يزيد بشكل كبير احتمال الإصابة بسرطان القولون والمستقيم خاصة إذا كانت هناك إصابات سابقة في العائلة.

و أجرى الباحثون دراستهم على 3121 شخصا تزيد أعمارهم عن الخمسين، ولم تظهر لدى هؤلاء عوارض الإصابة بالسرطان، وكشف الباحثون عن تكون ورم متقاعد عند 329 منهم مما دفعهم إلى استنتاج أن احتمال الإصابة بسرطان القولون والمستقيم أكثر بنسبة 85% لدى المدخنين.

وخلص الباحثون أيضا إلى أن إمكانية تكون أورام سرطانية يزداد بنسبة 66% لدى الأشخاص الذين يوجد في عائلاتهم فرد مصاب بهذا المرض، وقال الباحثون إن استهلاكا كبيرا للكحول يزيد خطر الإصابة بهذا النوع من السرطانات بنسبة 2%.

وفي المقابل يبدو أن استهلاك الألياف الموجودة في الحبوب وتناول فيتامين (د) يخفف من احتمال الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 5% و6% على التوالي في حين أن تناول دواء مضاد للالتهابات من دون مادة سترويد يخفف من هذه المخاطر بنسبة 34%.

ويشير الباحثون إلى عوامل أخرى هامشية تخفف من هذا الخطر مثل التمارين واستهلاك مزيج من الفيتامينات والكالسيوم والدهون المشتقة من اللحوم.

وبين الأمراض السرطانية, يحصد سرطان القولون والمستقيم ثاني أكبر عدد من الوفيات بعد سرطان الرئتين في أميركا الشمالية على ما يفيد باحثون برئاسة ديفد ليبرمان من المركز الطبي في دائرة المحاربين القدامى في بورتلاند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة