انسحاب الثوار من البريقة   
الأحد 8/4/1432 هـ - الموافق 13/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:51 (مكة المكرمة)، 15:51 (غرينتش)


قالت وكالات الأنباء إن الثوار انسحبوا من بلدة البريقة النفطية اليوم الأحد بعد قصف عنيف شنته عليهم القوات الموالية للعقيد معمر القذافي، في حين ما زال التوتر يخيم على مدينة مصراتة التي تشهد معارك متواصلة بين الثوار وكتائب القذافي.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية فإن عشرات الثوار انسحبوا من مدينة البريقة ولجؤوا لمدينة أجدابيا التي تبعد 80 كلم عن مدينة بنغازي، معقل الثوار في شرق البلاد.

وقال الثوار إن كتائب القذافي اقتحمت المدينة من الغرب، في حين نقل التلفزيون الليبي الرسمي عن مصدر عسكري لم يحدد هويته قوله "لقد طهرنا البريقة من العصابات المسلحة".

وقالت الوكالة الفرنسية إن خطوط الاتصال عبر الهواتف المحمولة تعطلت تماما في بنغازي التي تبعد 240 كلم شرق البريقة، دون أن تتضح أسباب توقف هذه الخدمة.


الزاوية ومصراتة
وفي ما يتعلق بالأوضاع بمدينة الزاوية أفاد مراسلو الجزيرة أن هدوءا يخيم على المدينة، بينما يستمر تمركز كتائب القذافي بالملعب الأولمبي الذي يبعد 3 كلم عن ساحة ميدان الشهداء التي يسيطر عليها الثوار، في حين لا تزال المدينة تحت حصار خانق يمنع عنها الغذاء والدواء.

الثوار يواصلون الكر والفر مع قوات القذافي في مصراتة والزاوية (رويترز)
وفي مدينة مصراتة غربي ليبيا تتجه كتائب القذافي من مواقع تمركزها في منطقة المطار في الجنوب نحو المدينة، بعد أن كان الهدوء سيّد الموقف خلال الليلة الماضية وصباح اليوم، وسط أنباء تحدثت عن وقوع تبادر لإطلاق النار بين كتيبتي حمزة وخميس.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في مصراتة أن عناصر في صفوف الكتائب الموالية للقذافي رفضت مواصلة الهجوم وإطلاق النار على المدنيين مما أدى إلى وقوع انقسام داخلها.

وحسب المراسل فإن 32 عسكريا ليبيّا بينهم ضابط برتبة لواء في الكتيبة الأمنية التي يقودها خميس نجل الزعيم القذافي رفضوا قتل المدنيين وأعلنوا انضمامهم للثوار.

وقال شاهد عيان من المدينة للجزيرة نت إن الثوار يسيطرون على المدينة بالكامل، وإن قوات القذافي واصلت خلال اليوم القصف العشوائي للأحياء السكنية بالمدينة، في حين يؤكد المواطنون والثوار أنهم متمسكون بهدفهم بإسقاط نظام القذافي وتحرير ليبيا بالكامل.

وفي تطور آخر أعلن العميد الطيار علي عبد الله العبيدي انضمامه للثوار، وذلك في ظل حالة معنوية مرتفعة تسود الثوار بعد دعوة الجامعة العربية لمجلس الأمن الدولي لفرض حظر جوي على ليبيا لحماية المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة