إيران تنفي إرسال قوات لسوريا   
السبت 1434/7/16 هـ - الموافق 25/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 20:35 (مكة المكرمة)، 17:35 (غرينتش)

أحمد وحيدي: إيران لا تؤمن بإرسال قوات عسكرية إلى سوريا (الأوروبية-أرشيف)

أكد وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي أن بلاده لم ترسل البتة قوات عسكرية إلى سوريا ولن تقوم بذلك أبدا، وذلك ردا على اتهامات لإيران بالتدخل عسكريا بشكل مباشر إلى جانب الجيش السوري النظامي.

وقال وحيدي في بيان إن إيران لا تؤمن بإرسال قوات عسكرية إلى سوريا استنادا إلى سياستها لحل النزاع في هذا البلد، مشيرا إلى أن ما وصفها بإجراءات بلاده الخيرة وسياساتها الداعية للسلام والاستقرار في المنطقة هي التي منعت التسبب في إراقة بحر من الدماء هناك.

وأضاف أن الدول التي تدّعي تدخل الآخرين في الشأن السوري لا هدف لها سوى استمرار وتصعيد وتيرة العنف في منطقة الشرق الأوسط، معتبرا أن الغربيين يعملون عبر ما وصفها بإجراءاتهم التخريبية على تدمير البنى التحتية في سوريا ليصبح الشعب والحكومة في هذا البلد يعانيان التبعية والحاجة لهم أعواما طويلة قادمة وبث روح جديدة في اقتصادهم المأزوم، وهو ما قاموا به بالفعل في العراق وأفغانستان. 

وتتهم المعارضة السورية وأطراف غربية وعربية إيران -الحليف الأكبر للرئيس السوري بشار الأسد- بتقديم أسلحة ودعم عسكري إلى الجيش السوري لاحتواء الثورة التي اندلعت في مارس/آذار 2011.

وفي أحدث اتهام من المعارضة لإيران بدعم النظام السوري عسكريا، قال رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بالإنابة جورج صبرة السبت إن آلافا من المقاتلين الإيرانيين ومن وصفهم بمساعديهم الإرهابيين اجتاحوا سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة