واشنطن: لقاح إنفلونزا الخنازير آمن   
الخميس 1430/10/18 هـ - الموافق 8/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:52 (مكة المكرمة)، 3:52 (غرينتش)

لقاح إنفلونزا الخنازير يلقى تخوفا عالميا (الفرنسية-أرشيف)

حاولت وزيرة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية كاثلين سيبليوس يوم الأربعاء تبديد مخاوف بشأن لقاح فيروس إنفلونزا الخنازير (أتش1 أن1) بإعلان أنه آمن، وحثت أولياء الأمور على اتخاذ تدابير للوقاية من الوباء.

وقالت سيبيلوس لبرنامج "توداي" الذي يذاع على محطة التلفزيون أن بي سي الأميركية إن "هذا اللقاح الخاص بفيروس أتش1 أن1 صنع بنفس الطريقة التي كان يصنع بها لقاح الإنفلونزا الموسمية عاما بعد عام".

وأضافت أن "الأعراض الجانبية محدودة مقارنة مع ما يمكن أن يحدث حينما تصاب بالإنفلونزا".

وكانت سيبليوس تحاول تهدئة المخاوف المتعلقة باللقاح الذي يستهدف سلالة الإنفلونزا الجديدة التي انتشرت في أنحاء العالم، وحثت المواطنين على زيارة موقع حكومي على شبكة الإنترنت للحصول على مزيد من المعلومات.

وقالت "هذا بالتأكيد لقاح آمن للأفراد"، موضحة أنه من المهم حماية الفئات الأكثر عرضة للإصابة، مثل الأطفال والنساء الحوامل من فيروس إنفلونزا أتش1 أن1. وقالت إن "هذه الإنفلونزا هي إنفلونزا صغار السن.. الأطفال ليست لديهم مناعة من هذه الإنفلونزا.

وقالت سيبليوس إن الأطفال أيضا ينشرون الفيروسات بسهولة في من حولهم، مما يضع الآخرين في خطر مثل الأجداد وجليسات الأطفال.

وأضافت "نحن نحث أولياء الأمور بقوة على اتخاذ خطوات وقائية، لأن الإنفلونزا تسبب الوفاة كل عام وتجعل الأشخاص يمرضون بشدة ونحن لدينا لقاح عظيم للتعامل معها".

وعبرت سيبليوس عن دهشتها من أن 40% فقط من العاملين في مجال الرعاية الصحية يتناولون لقاحات مضادة للإنفلونزا الموسمية.

وتمنت ألا يتناول العاملون في مجال الرعاية الصحية اللقاح المضاد للإنفلونزا الموسمية فحسب وإنما أن يكونوا أول من يسارع إلى تناول لقاح فيروس أتش1 أن1.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة