مجاهدي خلق تتهم إيران باستغلال حرب العراق لمهاجمتها   
الخميس 1423/11/7 هـ - الموافق 9/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أنصار مجاهدي خلق يحملون صور زعيمهم رجوي وزوجته مريم في تظاهرة بالولايات المتحدة (أرشيف)
اتهمت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة النظام الإيراني بالتخطيط لاستغلال شن حرب محتملة على العراق لمهاجمة قواعدها داخل الأراضي العراقية.
وقالت المنظمة -التي تتخذ من العراق مقرا لها- في بيان لها اليوم إن زعيمها مسعود رجوي قدم وثائق بهذا الشأن إلى نائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي عزة إبراهيم في محادثات جرت مؤخرا، محذرا من هجوم إيراني محتمل.

وأوضح البيان أن الهجوم الإيراني يهدف إلى مهاجمة معسكرات الجماعة والاستيلاء عليها في حال نشوب حرب وأزمة، مشيرة إلى أن طهران تستغل الأزمة الراهنة وتقوم باستعدادات شاملة سياسيا وعسكريا لتكرار هجماتها على المنظمة داخل العراق.

تجدر الإشارة إلى أن إيران هاجمت في الماضي معسكرات مجاهدي خلق -التي أضافتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى قائمة المنظمات الإرهابية- في العراق انتقاما من الهجمات التي تشنها الجماعة عبر الحدود والتفجيرات التي تنفذها من أجل الإطاحة بالحكومة الإسلامية في إيران.

وتعارض طهران -التي خاضت حربا ضروسا مع بغداد استمرت ثماني سنوات- علانية أي هجوم أميركي للإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين، لكنها استضافت محادثات لزعماء المعارضة العراقية. كما تؤوي طهران المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق وهي جماعة معارضة شيعية رئيسية في العراق يتوقع أن تنضم إلى أي هجوم بقيادة الولايات المتحدة للإطاحة بالحكومة العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة