العبادي يتفق مع البارازاني على التنسيق العسكري لاستعادة نينوى   
الاثنين 1436/6/17 هـ - الموافق 6/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:24 (مكة المكرمة)، 11:24 (غرينتش)

اتفق رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم في أربيل مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني على تنسيق الجهود العسكرية لتحرير محافظة نينوى ومركزها الموصل واستعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية.

وجاء الاتفاق على التنسيق بين قوات الأمن العراقية وقوات البشمركة في زيارة هي الأولى التي يقوم بها العبادي للإقليم منذ توليه منصبه قبل ثمانية أشهر.

وفي بيان صادر عن مكتبه اليوم قال العبادي "أنا مطمئن لتحقيق النصر العسكري في نينوى، ونحتاج إلى تخطيط لعمليات التحرير وما بعد التحرير". وأضاف "إذا تحررت نينوى استقر العراق، وكما ساهم كل العراق بتحرير تكريت (مركز محافظة صلاح الدين، شمال) سيساهمون بتحرير نينوى".

وأكد على "ضرورة مشاركة أهالي نينوى في تحريرها"، داعيا إلى "التهيؤ والاستعداد لإعادة النازحين إلى مناطقهم وإعادة الخدمات ورفع العبوات التي زرعتها داعش في المناطق التي كانت تحت سيطرتها".

وكان مسؤول في الحكومة العراقية قد قال للجزيرة إن المحادثات تجري من أجل استعادة السيطرة على مدينة الموصل من تنظيم الدولة، وأكد أن اللقاء سيبحث أيضا مخصصات إقليم كردستان المالية وعائدات النفط.

وأضاف المصدر ذاته أن البارزاني ورئيس وزراء الإقليم نيجيرفان بارزاني ونائبه قباد طالباني وأغلب الوزراء والمسؤولين الحكوميين، كانوا في استقبال العبادي والوفد المرافق له المكون من وزراء الداخلية محمد سالم الغبان والدفاع خالد العبيدي والهجرة والمهجرين جاسم محمد الجاف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة