العمال البريطاني يتقدم على المحافظين   
الأحد 1433/11/29 هـ - الموافق 14/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:30 (مكة المكرمة)، 13:30 (غرينتش)
أظهر الاستطلاع أن 53% من جميع الناخبين البريطانيين يثقون في الأسلوب الذي ينتهجه كاميرون في معالجة اقتصاد بلادهم (الأوروبية-أرشيف)
تقدم حزب العمال البريطاني المعارض على حزب المحافظين إلى أعلى مستوياته منذ فشله في الفوز بالأكثرية المطلوبة في الانتخابات العامة التي جرت عام 2010، وذلك بفارق 12 نقطة حسبما جاء في استطلاع جديد للرأي اليوم الأحد.
 
ومنح الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة "فيجين كريتيكال" لصحيفة صنداي إكسبريس، حزب العمال 43% من أصوات الناخبين البريطانيين، وحزب المحافظين 31%، وشريكه الأصغر في الحكومة الائتلافية حزب الديمقراطيين الأحرار 8% فقط.
 
ووجد أن ما يصل إلى ثلثي الناخبين البريطانيين يعتقدون أن زعيم حزب العمال، إد ميليباند، يمتلك فهمًا أفضل لمشاكلهم من رئيس الوزراء وزعيم حزب المحافظين ديفد كاميرون، مع أنهم ما يزالون يمنحونه ثقة أكبر بشأن الاقتصاد.

وأظهر الاستطلاع أن 53% من جميع الناخبين البريطانيين يثقون في الأسلوب الذي ينتهجه كاميرون في معالجة اقتصاد بلادهم، في حين منح 47% هذه الثقة لزعيم حزب العمال المعارض ميليباند.

وأضاف أن الناخبين في شمال إنجلترا وزعوا ثقتهم على كاميرون وميليباند بالتساوي بشأن السياسات الاقتصادية، غير أن نظراءهم في إسكتلندا منحوا ثقة أكبر لرئيس الوزراء وزعيم حزب المحافظين في هذا المجال.

وأشار الاستطلاع إلى أن 60% من الناخبين البريطانيين يعتبرون أن ميليباند يتفهم هواجسهم، في حين يرى 40% منهم أن كاميرون يتفهم الضغوط التي يواجهونها جراء الصعوبات الاقتصادية.

وقال إن 49% من ناخبي حزب المحافظين أيدوا استمرار كاميرون في منصب زعيم الحزب، ودعم 31% منهم تولي رئيس بلدية مدينة لندن بوريس جونسون هذا المنصب بدلاً عنه، في حين فضل 42% من جميع الناخبين البريطانيين جونسون و31% كاميرون.

ووجد الاستطلاع أيضاً أن 3% فقط من الناخبين البريطانيين أبدوا ثقثهم الكاملة في تحسن اقتصاد بلدهم خلال الأشهر الـ12 المقبلة، بالمقارنة مع 30% منهم شككوا في أن يشهد أي انتعاش خلال العام المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة