واشنطن: طهران قد تستغل تخفيف العقوبات لدعم جيشها   
الثلاثاء 21/8/1436 هـ - الموافق 9/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:08 (مكة المكرمة)، 20:08 (غرينتش)

رجّح رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية مارتن ديمبسي أن تستغل إيران تخفيف العقوبات لإنفاق الموارد الجديدة على جيشها ووكلائها إذا ما تم التوصل إلى اتفاق نووي مع الدول الكبرى.

لكن المسؤول الأميركي الذي يزور إسرائيل قال إن الاحتمالات البعيدة المدى هي "أفضل بكثير" في ظل عدم امتلاك إيران قوة نووية.

وطمأن ديمبسي -في مؤتمر صحفي عقده بالقدس المحتلة- المسؤولين الإسرائيليين بأن واشنطن ستعمل على تخفيف المخاطر المرتبطة بإيران سواء مع التوصل إلى اتفاق أو من دونه.

وأوضح أنه "إذا أبرم اتفاق فلدينا عمل نقوم به. وإذا لم يبرم اتفاق فلدينا عمل نقوم به".

وتأمل الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن (بريطانيا وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة والصين) إضافة لألمانيا، في وضع اللمسات الأخيرة بنهاية الشهر الجاري على الاتفاق الإطار الذي تم التوصل إليه في أبريل/نيسان الماضي بشأن البرنامج النووي الإيراني.

ومن شأن الاتفاق بين طهران ومجموعة 5+1 أن يخفف العقوبات الدولية المفروضة على طهران مقابل ضمان عدم امتلاكها أسلحة نووية.

غير أن إسرائيل -التي تعد من أشد المعارضين للاتفاق النووي بين إيران ومجموعة 5+1- تقول إن الاتفاق غير كاف لحرمان طهران من سبل تصنيع قنبلة نووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة