تواصل أعمال العنف بتايلند   
الثلاثاء 1425/10/11 هـ - الموافق 23/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:57 (مكة المكرمة)، 20:57 (غرينتش)
اندلعت أعمال العنف عقب مقتل 78 مسلما اختناقا في حافلات الجيش (الفرنسية-أرشيف)
قالت الشرطة التايلندية إنها قتلت مسلمين كانا يستقلان دراجة نارية في مقاطعة باتاني بعد أن أطلق أحدهما النار عليها من بندقية آلية.
 
وأشار مصدر بالشرطة إلى أن هذا الحادث مرتبط بأعمال العنف التي اندلعت جنوب البلاد. فقد عثر قبل ساعتين من الحادث على جثة عامل مختل عقليا قتل بالرصاص مساء الأحد في المنطقة نفسها.
 
واندلعت أعمال العنف جنوب البلاد عقب مقتل أكثر من 80 من المسلمين نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بعد قيام قوات الأمن بتفريق مظاهرة في منطقة تاك باي واعتقال عدد من المتظاهرين قضى 78 منهم اختناقا أثناء نقلهم بواسطة حافلات للجيش.

كما اعتقلت الشرطة أكثر من 1300 من المتظاهرين المسلمين الذين نددوا بما اعتبروه سياسة تمييز ضدهم من جانب الحكومة.

وأشعلت هذه المأساة حدة التوتر في المنطقة التي تشهد أعمال عنف ومواجهات مستمرة أوقعت أكثر من 540 قتيلا منذ يناير/ كانون الثاني الماضي.
 
يذكر أن المسلمين يشكلون 5% من سكان تايلند ويعيشون خصوصا في ثلاثة أقاليم جنوبية شهدت تحركات للاستقلال عن حكومة بانكوك إبان السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة