انطلاق أعمال القمة الأوروبية   
الجمعة 1430/6/25 هـ - الموافق 19/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
الأزمة المالية العالمية وقضايا التغير المناخي تتصدران أعمال القمة (رويترز)

بدأت مساء الخميس في بروكسل أعمال القمة الأوروبية, حيث يناقش القادة الأوروبيون عددا من القضايا أبرزها الأزمة المالية العالمية وموضوع الدستور الأوروبي متمثلا في معاهدة لشبونة التي لم تصدق عليها أيرلندا بعد.
 
كما يتوقع أن يقر القادة الأوروبيون ترشيح مانويل خوسيه باروسو لرئاسة المفوضية الأوروبية لولاية ثانية.
 
وينتظر أن تقدم القمة ضمانات لأيرلندا بشأن الحياد العسكري وقوانين الأسرة, وذلك لتشجيع مواطنيها على إقرار الإصلاحات بشأن معاهدة لشبونة والتي رفضوها في استفتاء بهذا الصدد قبل نحو عام.

وقد أثارت الإصلاحات الدستورية المقترحة انقساما بين الدول الأعضاء, فيما قد يصوت الناخبون الأيرلنديون مجددا على الإصلاحات في استفتاء ثان يرجح أن يكون في أكتوبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وقبل القمة عبر رئيس الوزراء الأيرلندي براين كوين عن أمله في أن تحصل بلاده على ما وُعدت به من ضمانات.
 
وتناقش القمة أيضا على مدى يومين جهود تكثيف الرقابة المالية, رغم معارضة بريطانيا لمنح الاتحاد الأوروبي مزيدا من الصلاحيات.
 
التغير المناخي
وفي ملف آخر قال رئيس وزراء الدانمارك لارز راسموسين إن القادة الأوروبيين سيعلنون تأجيل قرار بشأن قيمة المنح التي ستقدم للدول الفقيرة لمساعدتها في مواجهة أزمة التغير المناخي.
 
وأشار راسموسين إلى أن قرارا بتقديم 139 مليون دولار للدول الفقيرة بهذا الصدد قد يعلن خلال الشهور القليلة المقبلة.
 
واعتبر راسموسين أن على أوروبا أن تتوصل لاتفاق مع الاقتصادات الواعدة بشأن المساهمة في استقرار انبعاث الكربون بحلول عام 2020.
 
وينتظر أن تستضيف الدانمارك محادثات بشأن التغير المناخي في ديسمبر/كانون الأول المقبل لبحث اتفاق بشأن خفض الانبعاث الحراري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة