رئيس الأركان الإسرائيلي يقر بالفشل في اغتيال قادة المقاومة   
الخميس 1435/10/11 هـ - الموافق 7/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:01 (مكة المكرمة)، 20:01 (غرينتش)

أقر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني غانتس بالإخفاق في اغتيال قادة المقاومة الإسلامية (حماس), مشيرا إلى أن عدم القدرة على اغتيال قياديين في المقاومة يعتبر إخفاقا مني به الجيش الإسرائيلي.

لكنه أضاف ردا على انتقادات في هذا الصدد أن الجيش الإسرائيلي بإمكانه اغتيالهم في أي وقت وفي أي مكان, مؤكدا أن قادة حماس ما زالوا هدفا للتصفية، وعندما تواتي الفرصة سيتم استهدافهم.

وقال غانتس خلال مؤتمر صحفي عقده في إحدى المستوطنات المحيطة بغزة إنهم في نهاية معركة طويلة بدأت بعملية واسعة وتطورت لعملية برية جوهرية داخل القطاع.

وتطرق قائد الأركان الإسرائيلي إلى مخاوف سكان المستوطنات المحيطة بغزة من العودة إلى منازلهم وحقولهم وللعيش بشكل طبيعي، مؤكدا بقاء الجيش بينهم لحمايتهم، حيث ينتشر على الحدود ويبحث "التحديات القادمة".

يشار إلى أن إسرائيل اغتالت من قبل مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين بعد أدائه صلاة الفجر بالمسجد، والقيادي بحماس عبد العزيز الرنتيسي، وحاولت اغتيال رئيس المكتب السياسي لحماس حاليا خالد مشعل في الأردن عام 1997.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة