غريغ ينسحب من ترشيحه لتولي وزارة التجارة الأميركية   
الجمعة 1430/2/18 هـ - الموافق 13/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 4:42 (مكة المكرمة)، 1:42 (غرينتش)
خلافات اقتصادية أدت إلى ابتعاد غريغ عن إدارة أوباما (الأوروبية)

أعلن السيناتور الجمهوري جود غريغ أمس سحب ترشيحه لتولي وزارة التجارة في إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما بسبب ما وصف بخلافات "غير قابلة للحل" حول قضايا اقتصادية.
 
وقال غريغ في بيان إنه قرر الانسحاب بسبب خلافات مع أوباما حول قضايا مثل خطة تحفيز الاقتصاد والإحصاء العام للسكان الذي سيجرى عام 2010 ضمن مسؤوليات وزارة التجارة.
 
وأضاف "نحن نعمل انطلاقا من مجموعتين مختلفتين من وجهات النظر في كثير من الأمور السياسية ذات الأهمية الحاسمة"، مشيرا إلى أن "الرئيس يحتاج إلى فريق يؤيد كل مبادراته تأييدا كاملا".
 
ويعد غريغ (61 عاما) ، الحاكم السابق لولاية نيو هامشير، ثاني شخصية تنسحب بعد ترشيح أوباما لها لمنصب وزير التجارة، بعد حاكم ولاية نيومكسيكو بيل ريتشاردسون الذي انسحب بسبب تعرضه لتحقيق قانوني.
 
وبدوره عزا البيت الأبيض انسحاب غريغ إلى خلافات مع أوباما حول الأولويات الاقتصادية.
 
وقال في بيان "ما أن أصبح واضحا بعد ترشيحه أن السيناتور غريغ لن يكون داعما لبعض الأولويات الاقتصادية الرئيسة للرئيس أوباما، فإنه أصبح ضروريا أن يذهب السيناتور غريغ وإدارة أوباما كل في طريق، نأسف أنه غير موقفه".
 
وكان زعيم الأغلبية الديمقراطية السابق في مجلس الشيوخ توم داشل اضطر في بداية الشهر الجاري رفقة نانسي كيلفر لسحب ترشيحهما من تولي مناصب في إدارة أوباما بسبب اتهامهما في قضايا مرتبطة بمخالفات ضريبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة