المالكي والصدر يتجهان لتشكيل ائتلاف بالمحافظات   
الأحد 26/2/1430 هـ - الموافق 22/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 3:37 (مكة المكرمة)، 0:37 (غرينتش)
أعضاء في المفوضية العراقية للانتخابات يعلنون نتائج الاقتراع بالمحافظات الأسبوع الماضي   (الفرنسية)

كشف مسؤولون عراقيون أن ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والزعيم الشيعي مقتدى الصدر في طريقهما إلى إبرام اتفاق لتشكيل ائتلافات بمحافظات العراق بعد انتخابات الشهر الماضي.
 
وقال عامر طاهر الكناني -وهو عضو بارز في قائمة المرشحين المدعومة من الصدر- إنه في المحافظات التي فاز فيها الصدريون وحلفاء رئيس الوزراء سويا بأغلبية المقاعد في مجالس المحافظات، يمكن للجانبين أن يحكما كائتلاف.
 
وأشار الكناني إلى أن الجانبين بينهما اتفاق مبدئي لتشكيل ائتلافات في كل
المحافظات بدون استثناء، وقال إنه "في حال عدم تمكن الجماعتين من تشكيل حكومة محلية بنفسيهما يمكنهما ضم طرف ثالث".
 
وقال حسن السنيد وهو برلماني من حزب الدعوة الذي يقوده المالكي إن الاتفاق يقترب من إتمامه بين الصدريين والائتلاف الذي يقوده حزب الدعوة الذي هزم الجماعات الشيعية الأخرى، فيما تعد الانتخابات الأخيرة هي الأكثر سلما في العراق منذ الغزو في عام.
 
وسيعطي الائتلاف بين الفريقين أغلبية لهما في محافظات البصرة وبغداد وميسان وواسط وذي قار. وعلاوة على ذلك فقد حصلا على ما يقارب نصف مقاعد مجالس المحافظات في كربلاء والنجف والقادسية.
 
رئيس البرلمان
وفي سياق آخر، صرح عضو جبهة التوافق العراقية طه اللهيبي بأن هيئة رئاسة مجلس النواب اتفقت في جلسة السبت مع قادة الكتل السياسية على رفع طلب جبهة التوافق بإحالة قضية فوز مرشح الجبهة إياد السامرائي بمنصب رئاسة مجلس النواب العراقي إلى المحكمة الاتحادية للبت فيها.
 
وكان مرشح جبهة التوافق قد حصل على 136 صوتا في الجولة الثانية من التصويت, بينما حصل المرشح الثاني لرئاسة البرلمان خليل جدوع على 81 صوتا.
 
جنود أميركيون ينتشرون في منطقة ببغداد الأسبوع الماضي (الفرنسية)
استمرار العنف
ميدانيا، لقي جندي أميركي مصرعه في مواجهات في العاصمة بغداد حسب بيان للجيش الأميركي. وأشار البيان إلى أن الجندي قتل السبت، دون مزيد من الإيضاحات.
وفي السياق نفسه، ذكرت الشرطة العراقية أن جنديين عراقيين قتلا وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار عبوة ناسفة شمال غرب الموصل.
 
وفي تكريت قتل ضابط شرطة في انفجار عبوة لاصقة وضعت تحت سيارته وسط المدينة. وفي الحلة اغتال مسلحون قياديا في حزب الأمة بعد اقتحام منزله ليلا. وفي كركوك أصيب جندي عراقي في انفجار عبوة ناسفة جنوب غرب المدينة.
 
وفي بعقوبة قال قائد الشرطة إن الأخيرة اعتقلت وزير الري فيما يسمى دولة العراق الإسلامية مع أحد أبنائه وسط المدينة، ولكنها لم تكشف اسمه.
 
ومن جهة أخرى أفاد المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية بأن نحو 80 مسلحا اعتقلوا خلال عملية عسكرية نفذت في مدينة الموصل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة