أوبرا فيانا العالمية تعزف للتضامن والأخوة بتونس   
الاثنين 1426/5/21 هـ - الموافق 27/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:18 (مكة المكرمة)، 18:18 (غرينتش)
تقدم مجموعة "أوبرا فيانا العالمية" عرضا موسيقيا ضخما يوم 9 يوليو/تموز المقبل في المسرح الأثري بالعاصمة التونسية تعزيزا للأخوة بين الشعوب ودعما لمشاريع خيرية في تونس.
 
وستقدم أوبرا فيانا خلال عرضها السابع على التوالي في افتتاح مهرجان "الجم" الدولي للموسيقى السيمفونية، بعضا من أشهر المقطوعات العالمية -بينها قطع لموزارت- بمشاركة نحو 40 من أمهر العازفين في العالم.
 
وقال مبروك العيوني مدير المهرجان -وهو الوحيد في تونس المختص بالموسيقى الكلاسيكية- إن هذا الحفل الفني الضخم أصبح تقليدا سنويا يلقى نجاحا باهرا ويجذب إليه الآلاف من الجماهير التونسية والأجنبية المولعة بهذا النوع من الموسيقى الراقية.
 
من جهتها اعتبرت سفيرة النمسا في تونس غابريال ماتزنر أن تنظيم هذا الحفل السنوي في قصر الجم الروماني الذي أنشئ قبل آلاف السنين، يأتي لتدعيم الصداقة والمساهمة في المشاريع الخيرية.
 
ويقدم المهرجان السيمفوني بالجم -وهي مدينة سياحية صغيرة تقع على بعد 200 كلم جنوبي العاصمة تونس- كل صيف، أشهر المجموعات الموسيقية الكلاسيكية العالمية التي تجتذب آلافا من محبي هذا الفن من تونس والبلدان الأوروبية خصوصا.
 
ويستضيف الدورة العشرون للمهرجان نجوما عالميين أبرزهم الفنانة الأميركية باربرا ندريكس يوم 23 يوليو/تموز المقبل، إلى جانب سهرة لموسيقى الغوسبال الأميركية يوم 30 من الشهر نفسه.
 
ويحظى المهرجان بشهرة كبيرة لكونه يقام في المسرح الأثري الجم الذي يعد أحد أشهر المسارح في العالم ويضم أكثر من أربعة آلاف مقعد، وهو مدرج ضمن الآثار العالمية المعترف بها من المنظمة الأممية للتربية والعلوم والثقافة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة