مسيرة تأييد لاحتجاجات صحفيي محطة تلفزيونية روسية   
السبت 1422/1/13 هـ - الموافق 7/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة مبنى مقر تلفزيون إن تي في الروسي
خرج آلاف المواطنين الروس إلى شوارع موسكو في مسيرة سلمية تأييدا للصحفيين العاملين في تلفزيون إن تي في الروسي الذين يحتجون على انتقال إدارة التفزيون إلى شركة غاز بروم الحكومية.

وتجمع المتظاهرون في ساحة مبنى محطة أستاكينو حيث يوجد مقر التلفزيون، وسط حضور كبير من سيارات الأمن التي طوقت المنطقة ونشرت نحو تسعة آلاف شرطي.

وخاطب مديرعام القناة المخلوع يفغيني كيسيليف جموع المتظاهرين قائلا إنه بمقدار دعمكم لنا بمقدار ما نستطيع المضي قدما في الدفاع عن وظائفنا" وأضاف "إننا نعتمد على دعمكم لنا". وشارك في المظاهرة آخر رئيس للاتحاد السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف.

يفغيني كيسلوف خارجا من محادثات مع إدارة غاز بروم أمس الجمعة
وقال السياسي الليبرالي غريغوري يافلينسكي إننا هنا من أجل الدفاع عن شيء مهم لنا. إننا أناس أحرار ولن نسمح بتعطيل حريتنا".
 
ومن المقرر أن تنظم مسيرة أخرى مماثلة في مدينة سانت بطرسبورغ ظهر غد الأحد.
وكانت غاز بروم التي تعمل في مجال الطاقة والمملوكة للدولة الروسية قد اقتنت الأسبوع الماضي قناة إن تي في، وهي التلفزيون المستقل الوحيد في روسيا، وسط مخاوف من تعطيل حرية الإعلام.

ويذكر أن مفاوضات بين الصحفيين وشركة غاز بروم فشلت الجمعة. ويتهم الصحفيون الرئيس فلاديمير بوتين بالوقوف وراء هذه التغييرات لوقف انتقادات القناة المستمرة له.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة