"بطاطي" بيد قوات كينية وصومالية   
الخميس 1433/3/10 هـ - الموافق 2/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:01 (مكة المكرمة)، 17:01 (غرينتش)

قوات كينية على الحدود مع الصومال (الفرنسية-أرشيف)

عبد الرحمن سهل-كيسمايو

سيطرت قوات كينية وصومالية مشتركة اليوم الخميس على مدينة بطاطي بولاية جوبا السفلى دون وقوع اشتباكات مسلحة مع مقاتلي حركة الشباب المجاهدين، وهي المدينة الثانية التي تخرج عن سيطرة الحركة دون قتال خلال الساعات الماضية بعد مدينة هوسنغو.

وقال نور علي وهو من سكان المدينة إن قوات كينية وصومالية مدججة بالأسلحة الخفيفة والثقيلة اقتحمت من الجهتين الغربية والجنوبية مدينة بطاطي، مؤكدا عدم وقوع اضطرابات أمنية داخل المدينة.

وأشار المصدر إلى أن طائرات مروحية حربية حلقت بعلو منخفض أثناء دخول القوات الكينية إلى المدينة.

من جانبه أكد القائد الميداني في القوات الصومالية محمد عبد الله السيطرة التامة على مدينة بطاطي من دون سقوط قتلى، وذكر أن الخطوة القادمة تستهدف مدينة غوطا الساحلية، قائلا إن قوات كينية وصومالية بدأت التحرك باتجاهها انطلاقا من مدينة بورجابو.

وتشير روايات سكان المدينة إلى انسحاب مقاتلي حركة الشباب المجاهدين من المدينة إلى جهة مجهولة في الليلة الماضية قبل وصول القوات المشتركة إلى بطاطي.

وتعتمد الحكومة الكينية في حملتها العسكرية ضد مسلحي الحركة على خطة عسكرية جديدة من خلال مشاركة طائرات مروحية حربية في التحرك العسكري على الأرض، إضافة إلى فتح جبهات عدة بغية تشتيت قوة الطرف الآخر.

في المقابل لجأت حركة الشباب المجاهدين فيما يبدو لخيار حرب العصابات مثلما فعلت سابقا المحاكم الإسلامية وفصائل أخرى إبان الغزو الإثيوبي للصومال في العام 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة