بلاتر يتوعد مثيري اشتباكات مباراة ألمانيا والأرجنتين   
السبت 1427/6/4 هـ - الموافق 1/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:17 (مكة المكرمة)، 20:17 (غرينتش)

مدرب المنتخب الألماني كلينسمان (وسط) ومساعدوه في محاولة لفض الاشتباك بين لاعبي المنتخبين (الفرنسية)

توعد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري سيب بلاتر اليوم بفرض عقوبات بحق المسؤولين عن الاشتباكات التي حصلت في نهاية مباراة ألمانيا والأرجنتين أمس الجمعة ضمن الدور ربع النهائي من نهائيات كأس العالم المقامة حاليا بألمانيا.

وقال بلاتر إنه مستاء جدا لهذا الحادث وستقوم اللجنة التأديبية التابعة للفيفا بدراسته وسنتخذ عقوبات بحق الذين كانوا سببا في ذلك. وحصلت الاشتباكات بين لاعبي المنتخبين بعد تنفيذ الركلات الترجيحية.

وتابع "لم تكن هناك حاجه إلى ذلك، نتعلم في كرة القدم الفوز لكن يجب أن نتعلم الخسارة أيضا".

يشار إلى أن المدافع الاحتياطي الأرجنتيني لياندرو كوفري ضرب مدافع ألمانيا بير ميرتيساكر عقب الركلة الترجيحية الأخيرة للمنتخب الأرجنتيني فكان نصيبه بطاقة حمراء من الحكم السلوفاكي لوبوش ميشال، ويبدو أن مدير المنتخب الألماني أوليفر بيرهوف متورط أيضا في الحادث إلى جانب المدافع الأرجنتيني غابرييل هاينتسه.

تغطية كأس العالم 2006
من جهة أخرى أوضحت صور التلفزيون أن بيرهوف كان طرفا في الاشتباكات وأن المدافع الأرجنتيني هاينتسه كان يحاول التهجم عليه.

وقال بيرهوف إنه كان يحاول فض الاشتباك بين اللاعبين ولم يكن يرغب في تورط أحدهم فيها ليعاقب بالإيقاف.

وتابع بقوله إن أنصار المنتخبات لم يتصرفوا بطريقة معادية, ويتعين على المسؤولين واللاعبين أن يكونوا مثالا للجميع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة