مهاتير: لا يهمني أن أتهم بالدكتاتورية   
الأحد 1421/10/27 هـ - الموافق 21/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مهاتير محمد
تجاهل رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد الاتهامات التي تصفه بالدكتاتورية وممارسة المحسوبية. وقال لمجلة أسبوعية تصدر في هونغ كونغ "أعرف أن ما يقولونه عني ليس صحيحا، لكني لا أستطيع أن أجعلهم يعتقدون غير ذلك".

وأضاف مهاتير في تصريح لمجلة آسيا ويك "لا يهمني أن يقول الناس عني إنني دكتاتور لأني أعرف أنني لست كذلك، وإذا كانوا يقولون إنني أمارس المحسوبية فأنا أعرف أنني لا أفعل ذلك". 

واستبعد مهاتير الذي تنتهي ولايته الحالية ومدتها خمس سنوات عام 2004 أن يجدد لولاية أخرى. ويذكر أن مهاتير البالغ من العمر 75 عاما يعد أقدم زعيم منتخب في آسيا، وكان قد تولى السلطة منذ عام 1981.

من ناحية أخرى قال معارضون لمهاتير إن الزعيم الماليزي سيواجه شعورا متزايدا بالعزلة في أعقاب الإطاحة بالرئيس الفلبيني السابق جوزيف إسترادا.

وقال رئيس حزب العمل الديمقراطي المعارض ليم كيت سيانغ إن "مهاتير سيشعر بأنه معزول ومهدد على نحو متزايد في مواجهة ضغوط من أجل الإصلاحات، حيث أصبح آخر الباقين في هذه المنطقة الذي يرفض التنحي أو إدخال تغييرات سياسية واقتصادية واجتماعية واسعة النطاق".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة