ميسي وويليان.. منافسة التهديف من ركلات حرة   
الثلاثاء 1437/5/22 هـ - الموافق 1/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:12 (مكة المكرمة)، 10:12 (غرينتش)

تشهد أوروبا منافسة محتدمة بين لاعبين من أميركا الجنوبية على لقب أفضل مسجل من الركلات الحرة، هما الأرجنتيني ميسي نجم برشلونة الإسباني، والبرازيلي ويليان مهاجم تشلسي الإنجليزي.

"البرغوث" الأرجنتيني سجل -حسب صحيفة ماركا الإسبانية- ستة أهداف من ركلات حرة هذا الموسم، إذ افتتحه في نهائي كأس السوبر الأوروبي بهدفين من ركلتين حرتين بمرمى إشبيلية في الشوط الأول بالمباراة التي استضافتها العاصمة الجورجية تبليسي.

وفي إشبيليه أيضا سجل الأحد الماضي هدفا رائعا من ركلة حرة عادل فيها الأرقام لفريقه الذي فاز بالمباراة (2-1)، كما سجل ثلاث ركلات حرة في كل من سلتا فيغو وإسبانيول وديبورتيفو لاكورونيا، واللافت أن ميسي سجل الركلات جميعها -ما عدا ركلتي كأس السوبر- في الكامب نو، معقل البلوغرانا.

أما "الغزال الأسمر البرازيلي" ويليان فهو الوحيد الذي ينافس "ليو"، إذ سجل ستة أهداف أيضا من ركلات حرة بينها أربعة في دوري الأبطال.

وعن سبب إتقانه التسجيل من الركلات الحرة، كشف ويليان لموقع الاتحاد الأوروبي للعبة أنه "كان هناك بعض اللاعبين الذين كنت أتابعهم دوما.. مجموعة مختلفة من اللاعبين الذين أعرف أنهم يسددون الكرة جيدا".

وأضاف "تميز رونالدينيو وديفد بيكهام في تسديد الركلات الحرة، فهناك بعض اللاعبين الذين أحاول أن أتعلم منهم واستطعت تسجيل أهداف من ركلات حرة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة