ريال مدريد يستعيد بريقه بفوز كبير على برشلونة   
الأحد 1426/3/2 هـ - الموافق 10/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:37 (مكة المكرمة)، 20:37 (غرينتش)

راؤول وخلفه أوين في فرحة عارمة، والحارس فالديز يندب حظه (الفرنسية)  

 
تألق كبار النجوم في الوقت المناسب وقادوا فريقهم ريال مدريد إلى فوز كبير على غريمه برشلونة 4-2 في قمة مثيرة بالدوري الإسباني لكرة القدم لينعش  فريق العاصمة آماله في المنافسة على لقب البطولة.
 
وفي المباراة التي جرت مساء الأحد ضمن المرحلة الحادية والثلاثين للبطولة استعاد المهاجم البرازيلي رونالدو كثيرا من بريقه وأقلق راحة مدافعي برشلونة بتحركاته المستمرة ومعه النجم الإسباني العائد راؤول غونزاليس والإنجليزي المتألق مايكل أوين ومن خلفهم صانع الألعاب الفرنسي الفذ زين الدين زيدان، ليتناوب هذا الرباعي المخيف التسجيل في مرمى برشلونة.
 
ولم تقتصر قائمة التألق في ريال مدريد على أصحاب الأهداف الأربعة، حيث قدم الإنجليزي ديفد بيكهام واحدا من أفضل عروضه ومعه الظهير البرازيلي روبرتو كارلوس بينما احتفظ الحارس الإسباني العملاق إيكار كاسياس بمستواه المعروف ليذود عن مرماه في العديد من المناسبات.
 
وفي المقابل تأثر برشلونة كثيرا بغياب نجم وسطه البرتغالي ديكو، كما افتقد دفاعه قوته المعهودة رغم عودة قائده كارلس بويول من الإصابة، وبدا النجم البرازيلي رونالدينيو بعيدا عن مستواه في الشوط الأول قبل أن يضطر إلى التحرك لإنقاذ الموقف في الشوط الثاني.


 

إيتو في طريقه للتسجيل بمرمى الريال (الفرنسية)

آمال الثأر

وفي حضور 78 ألف متفرج احتشدوا في ملعب سانتياغو برنابيو بأمل الفوز الذي يعيد فريقهم للمنافسة ويثأر لهزيمته القاسية في الدور الأول على ملعب برشلونة صفر-3، وهو ما تأكد أنه سيتحقق مع البداية المدوية للفريق حيث تقدم مبكرا بهدف زيدان إثر تمريرة لرونالدو في الدقيقة 11، ثم سجل رونالدو من ضربة حرة لعبها بيكهام في الدقيقة 20.
 
وأثار برشلونة الفزع في قلوب جماهير الريال عندما خطف الهداف الكاميروني صامويل إيتو هدفا في الدقيقة 28 بعد أن توغل بسرعة كبيرة بين المدافع إيفان هيلغيرا وزميله روبرتو كارلوس، لكن راؤول أعاد الطمأنينة لجماهيره بهدف في الوقت المحتسب بدل الضائع مسجلا هدفه التاسع في مباريات الدربي ضد برشلونة ليعادل الرقم المسجل بسم الأرجنتيني دي ستيفانو.

وشهد بداية الشوط الثاني تحسنا في أداء برشلونة لكن ريال مدريد احتفظ بهيبته ونجح في إضافة الهدف الرابع عن طريق أوين في الدقيقة 66 مستغلا تمريرة ذكية من بيكهام ليسجل هدفه الحادي عشر مع الفريق هذا الموسم.
 
وأشرك الهولندي فرانك رايكارد مدرب برشلونة المهاجم الأرجنتيني ماكسي رودريغيز مكان جيولي بعد الهدف، لكن الحكم تجاهل عرقلة تعرض لها الأول من جانب روبرتو كارلوس، قبل أن يأتي رونالدينيو ليضع بصمته على شباك الريال بلمسة ساحرة إثر ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 73.
 
وفي الفترة المتبقية حاول برشلونة جاهدا تعديل النتيجة لكنه تلقى ضربة مؤثرة بإصابة مهاجمه إيتو، بينما فشلت محاولات رونالدينيو والمكسيكي رافايل ماركيز في غزو مرمى ريال مدريد مجددا لتنتهي المباراة بفوز كبير للأخير ليرفع رصيده إلى 63 نقطة مقابل 69 لبرشلونة.
 
بقية النتائج
وفي بقية المباريات التي جرت مساء الأحد، حقق إشبيلية فوزا كبيرا على مضيفه إسبانيول 3-1، حيث سجل للفائز خوردي لوبيز (9) والبرازيلي سيزار جوليو باتيستا (19) ودانيال ألفيس (90)، بينما سجل سوريانو جوناثان الهدف الوحيد لإسبانيول.

وسقط بيتيس الرابع سابقا في فخ التعادل أمام ضيفه ليفانتي 2-2، وكذلك فعل فالنسيا الذي تعادل مع ضيفه ملقة 2-2، بينما استعاد أوساسونا توازنه بعد سلسلة من النتائج المخيبة وتغلب على ريسينغ سانتاندر 1-صفر.
 
وعمق سرقسطة جراح مضيفه مايوركا عندما تغلب عليه بهدفين نظيفين، كما فاز خيتافي على ألباسيتي بهدف نظيف.
 
وكانت المرحلة قد انطلقت مساء السبت حيث حقق أتليتكو مدريد فوزا كبيرا على ريال سوسيداد 3-صفر، وفاز نومانسيا على أتليتكو مدريد 1-صفر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة