طالبان تعلن عدم استهداف المراكز الانتخابية   
الاثنين 17/7/1426 هـ - الموافق 22/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:35 (مكة المكرمة)، 15:35 (غرينتش)

استعدادات لخوض أول انتخابات برلمانية في أفغانستان عقب الإطاحة بطالبان (الفرنسية)

أعلنت حركة طالبان الأفغانية أنها لن تستهدف مراكز التصويت أثناء إجراء الانتخابات البرلمانية المقررة في 18 من سبتمبر/أيلول القادم.

 

وقال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف حكيمي إن حركته قررت عدم استهداف مراكز الاقتراع, متهما القوات الأميركية والأفغانية بأنها جعلت تلك المراكز في مناطق مزدحمة بالمدنيين ليتسبب أي هجوم في وقوع كثير من الضحايا.

 

وأكد حكيمي أن هجمات حركته ليست قاصرة على عرقلة الانتخابات وإنما ستتواصل حتى بعد إجراء تلك الانتخابات.

 

قتلى بالعشرات

بالمقابل قال الجيش الأميركي إن قوات مشتركة مع القوات الأفغانية قتلت أكثر من مائة مقاتل من الحركة خلال الأسابيع القليلة الماضية في عمليات هجومية تستهدف إقرار الأمن خلال الانتخابات.

 

وقالت المتحدثة باسم الجيش سيندي مور إن القوات ستواصل الهجوم لـ"إقامة أمن دائم", مشيرة إلى أن حوالي 65 شخصا قتلوا في 25 اشتباكا في إقليم زابل بجنوب البلاد, فيما قتل حوالي 40 آخرين بإقليم كونار في الشرق.

 

ومنذ بداية العام الجاري قتل أكثر من ألف شخص معظمهم من حركة طالبان خلال الاشتباكات مع القوات الأفغانية وقوات التحالف بقيادة واشنطن, فيما قتل حوالي 74 جنديا أميركيا منهم أربعة قتلوا أمس بإقليم زابل.

 

كما أسقط مقاتلو طالبان مروحية عسكرية أميركية في يونيو/حزيران الماضي وقتلوا طاقمها المؤلف من 16 عسكريا, بينما كانت تحاول تخليص فريق من أربعة جنود من القوات الخاصة الأميركية قام المقاتلون بقتل ثلاثة منهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة