التصويت على قانون دعم الجمعيات الدينية الأميركية   
الأربعاء 1422/4/26 هـ - الموافق 18/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش مع الكاردينال إدوارد إيغان (أرشيف)
يصوت مجلس النواب الأميركي الذي يسيطر عليه الجمهوريون اليوم على مشروع قانون اقترحه الرئيس جورج بوش يخصص المزيد من الأموال الحكومية للجمعيات الدينية الخيرية، ويعتقد أن المشروع قد لا يحصل على الدعم الكافي في مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الديمقراطيون.

وقال رئيس الحزب الجمهوري في مجلس النواب جي سي واتس عقب اجتماع مع بوش في البيت الأبيض إن المشروع سيمرر في المجلس بالحصول على 218 صوتا. غير أنه لم يحدد عدد الديمقراطيين الذين سيصوتون إلى جانب الجمهوريين لتأييد القرار.

وتعهد رئيس الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ السيناتور توم داشل أمام الرئيس بوش الأسبوع الماضي ببحث المشروع هذا العام. ورغم هذا يعترف كل من مؤيدي المشروع وخصومه بأنه لا يمتلك الأصوات الكافية داخل مجلس الشيوخ لتمريره.

ويسعى المشروع إلى ضمان المزيد من المساعدة للجمعيات الدينية الخيرية عن طريق زيادة المخصصات من الأموال الحكومية, وكذلك زيادة الاستقطاعات الضريبية التي تقدم على شكل تبرعات للجمعيات الخيرية. وستوفر المبادرة -إضافة إلى تخصيص المزيد من الأموال الحكومية للجمعيات الدينية الخيرية- حوالي 13 مليار دولار من أموال الاستقطاعات الضريبية في السنوات العشر القادمة.


القس باري لين يصف مبادرة الرئيس بوش التي تتعلق بدعم الجمعيات الدينية بأنها كارثة دستورية
ويعتقد المدير التنفيذي لاتحاد الأميركيين من أجل فصل الكنيسة عن الدولة القس باري لين أن تمرير مجلس النواب لمشروع القانون سيكون "بمثابة كارثة دستورية "
وأضاف لين قائلا إن هذه المبادرة هي خطأ قاتل لأنه ليس مطلوبا من الأميركيين الذهاب إلى الكنيسة التي لا يؤمنون بها من أجل الحصول على المعونات الحكومية.

وتعرضت المبادرة لبعض المشاكل عندما كشف النقاب الأسبوع الماضي عن أن البيت الأبيض يضع في اعتباره التقدم بطلب للحصول على تشريع يستثني الجمعيات الدينية الخيرية من اشتراط توظيف الشاذين جنسيا في مؤسساته.

ولكن الرئيس بوش رفض التقدم بطلب الحصول على مثل هذا الاستثناء قائلا إنه لا حاجة إليه في ظل القانون الحالي الذي يعطي الجمعيات الدينية الخيرية الحق في عدم تعيين من لا يشاطرونهم نفس الاعتقاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة