"الجنائية" تسقط تهما عن موتهاورا بكينيا   
الثلاثاء 29/4/1434 هـ - الموافق 12/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 4:22 (مكة المكرمة)، 1:22 (غرينتش)
موتهاورا كان موظفا حكوميا بارزا عندما وقعت المواجهات قبل خمسة أعوام (الفرنسية)

أسقطت ممثلة الادعاء العام في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا الاثنين جميع التهم الموجهة إلى فرانسيس موتهاورا المتهم مع الرئيس الكيني المنتخب مؤخرا أوهورو كينياتا بتدبير أعمال عنف عقب انتخابات أجريت قبل خمسة أعوام.

وقالت بنسودا إنه "بناء على الأدلة المتوفرة لدينا الآن ليس أمامنا خيار سوى سحب الاتهامات المنسوبة إلى السيد موتهاورا"، وأضافت أنها ستواجه صعوبات عدة لإدانة موتهاورا بعد تراجع شاهد مهم عن أقواله ووفاة شهود آخرين فضلا عن عدم تعاون الحكومة الكينية.

وقالت إن القرار لن يؤثر على القضايا المرفوعة ضد كينياتا ووليام روتو الذي خاض معه الانتخابات نائبا له، حيث يواجه الاثنان نفس التهم.

وقال مسؤول في الحملة الانتخابية لكينياتا لوكالة الأنباء الألمانية "كينياتا وموتهاورا اتهما معا، لذا فإن إسقاط التهم عن موتهاورا وترك كينياتا له دوافع سياسية".

وواجه موتهاورا وكينياتا اتهاما بتدبير عنف عرقي في العامين 2007-2008 بعد جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية آنذاك، حيث قتل في هذه الأحداث أكثر من ألف شخص، كما يواجه كينيان آخران من الجهة المعارضة تهما مماثلة.

يذكر أن اللجنة الانتخابية في كينيا أعلنت رسميا السبت فوز كينياتا -نجل الرئيس الراحل جومو كينياتا- في انتخابات الرئاسة بنسبة 50.07 % من الأصوات. بينما رفض منافسه رايلا أودينغا "الاعتراف" بهزيمته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة