بوش يبحث مع مساعديه حجم القوات بالعراق   
الخميس 1426/7/7 هـ - الموافق 11/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:46 (مكة المكرمة)، 17:46 (غرينتش)
الاجتماع يعقد بينما تتعالى الأصوات المنادية بجدولة الانسحاب من العراق (الفرنسية)
بحث الرئيس الأميركي جورج بوش مع كبار مساعديه في مزرعته بتكساس اليوم مسائل تتعلق بحجم القوات الأميركية في العراق والملفات النووية في إيران وكوريا الشمالية.
 
وذكر مسؤولون أميركيون أن المحادثات شملت كذلك أفغانستان وعملية السلام في الشرق الأوسط والقضية اللبنانية. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض ترنت دافي إن الانسحاب الإسرائيلي من غزة سيتصدر جدول أعمال المحادثات.
 
ومن المفترض أن تبدأ المرحلة الأولى من الانسحاب الإسرائيلي منتصف هذا الشهر تتبعها مراحل أخرى انتهاء بإخلاء أربع مستوطنات معزولة شمالي الضفة الغربية.
 
وقال دافي إن الرئيس بوش ووزير الدفاع دونالد رمسفيلد ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس ومسؤولون آخرون سيعقدون مؤتمرا صحفيا مشتركا. من جهته قال مكتب نائب الرئيس إن ديك تشيني سيشارك أيضا في هذا الاجتماع.
 
وأضاف دافي أن الرئيس وفريقه سيبحثون حجم القوات في العراق خلال الأشهر الستة المقبلة حيث سيتم الاستفتاء على الدستور في 15 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل وتتبعه انتخابات تشريعية في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
 
وقال مسؤول أميركي رفض الكشف عن اسمه إن مسؤولين أميركيين بارزين في السياسة الخارجية مثل السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاده والمنسق الأمني لعمليات إجلاء المستوطنين الإسرائيليين من قطاع غزة الجنرال وليام وورد قد يشاركون في الاجتماع عبر دائرة فيديو مغلقة.
 
ويتوقع المسؤولون الأميركيون أن تتزايد العمليات المسلحة في العراق قبل موعد الانتهاء من صياغة الدستور العراقي المقرر في 15 أغسطس/ آب الجاري.
 
ويأتي الاجتماع بينما تتراجع نسبة التأييد لسياسات بوش


الخارجية وتصاعد الدعوات الشعبية لوضع جدول زمني لسحب 140 ألف جندي أميركي من العراق الذي قضى فيه أكثر من 1800 جندي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة