شارابوفا تتوج بفرنسا وتكمل الغراند سلام   
السبت 20/7/1433 هـ - الموافق 9/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:26 (مكة المكرمة)، 17:26 (غرينتش)
بطولة فرنسا.. اللقب الكبير الوحيد الذي كان ينقص شارابوفا (الفرنسية)

أكملت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة ثانية جميع الألقاب الأربعة الكبرى (غراند سلام) بتتويجها اليوم بلقب فردي السيدات في بطولة رولان غاروس الفرنسية للتنس، بعد فوزها على الإيطالية سارة إيراني الحادية والعشرين 6-3 و6-2.

وكانت شارابوفا (25 عاما) قد توجت بالألقاب الأربعة الكبيرة في ويمبلدون الإنجليزية (2004) وفلاشينغ ميدوز الأميركية (2006) وملبورن الأسترالية (2008)، لتصبح اللاعبة العاشرة التي تجمع البطولات الأربع في تاريخ اللعبة وتستعيد أيضا المركز الأول في التصنيف العالمي لرابطة اللاعبات المحترفات.

والفوز هو الأول لشارابوفا منذ 19 أبريل/ نيسان على إيراني (التي تصغرها بعشرة أيام فقط) في أول مواجهة بينهما، وخاضت اللاعبتان النهائي في رولان غاروس للمرة الأولى في مسيرتهما.

وسطع نجم شارابوفا عندما أحرزت بطولة ويمبلدون وهي في السابعة عشرة من عمرها، لكن إصابة في الكتف استدعت إجراء عملية عام 2008 وابتعادا لنحو تسعة أشهر عن الملاعب وعن منصات التتويج لاحقا، قبل أن تثبت أنها استعادت تألقها بحلولها وصيفة في فلاشينغ ميدوز (2011) وأستراليا وتتويجها باللقب اليوم.

في المقابل، حققت إيراني المصنفة 24 عالميا ما لم تقدر على تصديقه حتى الآن ببلوغ النهائي وأكملت بإحرازها مع مواطنتها روبرتا فينتشي لقب زوجي السيدات تألقها اللافت هذا العام حيث أحرزت ثلاثة ألقاب في أكابولكو المكسيكية وبرشلونة الإسبانية وبودابست المجرية وحلت وصيفة في دورة باريس الفرنسية.

ورغم هذا التألق اللافت، فشلت إيراني في أن تصبح ثانية إيطالية تتوج بلقب إحدى بطولات الغراند سلام بعد فرانشيسكا سكيافوني التي توجت في رولان غاروس بالذات عام 2010 لتكون أول لاعبة تحرز اللقب من خارج نادي العشر الأوليات منذ عام 1933، والتي خسرت في نهائي 2011 أمام الصينية نا لي.

يذكر أن البطولة تختتم غدا الأحد بنهائي فردي الرجال بين الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول والإسباني رافائيل نادال الثاني وحامل اللقب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة