اشتباكات عنيفة وقصف مكثف في عمليات المارينز غرب العراق   
السبت 11/5/1426 هـ - الموافق 18/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:30 (مكة المكرمة)، 6:30 (غرينتش)

الهجمات الأميركية تسعى للحد من هجمات المسلحين والخسائر المتواصلة (الفرنسية)

تخوض قوات مشاة البحرية الأميركية والقوات العراقية عملية عسكرية موسعة ضد المسلحين في مناطق غرب العراق قرب الحدود السورية.

وتوفر القوات الجوية الأميركية الدعم للجنود الأميركيين بقصف مكثف لما يعتقد أنه مواقع للمسلحين في وادي نهر الفرات قرب القائم، في ثالث حملة كبيرة تشن غرب العراق خلال الأسابيع الستة الماضية. واستخدمت المقاتلات الأميركية خلال القصف قنابل ثقيلة من زنة 220 كلغ، كما شاركت في المعارك دبابات ووحدات هجوم برمائية.

اندلعت معارك عنيفة بين القوات المشاركة في الحملة المسماة "الرمح" وبين العناصر المسلحة. وتشير أنباء أولية إلى أن الخسائر امتدت إلى صفوف المدنيين حيث جرح أربعة منهم على الأقل.

وأكد مسؤولون أميركيون وعراقيون أن مثل هذه العمليات الموسعة تهدف إلى توجيه ضربات للمسلحين العراقيين والمقاتلين الأجانب المشتبه في صلتهم بتنظيم القاعدة ووقف تسللهم عبر الحدود السورية. وتشير الأنباء إلى تركز المعارك ببلدة كارابيلا قرب القائم حيث تواجه القوات المهاجمة مقاومة شديدة من المسلحين.

وفي الرمادي دارت اشتباكات عنيفة بين مسلحين وقوات المارينز لأكثر من 24 ساعة. ويأتي هجوم الرمح بعد تصاعد الخسائر في صفوف قوات المارينز خلال الأسبوع الماضي الذي قتل فيه نحو 13 منهم في هجمات متفرقة بمحافظة الأنبار غرب العراق.

موجات متوالية من تفجيرات المفخخات بغداد في الأسابيع الماضية (الفرنسية)
قتلى عراقيون
وحصدت الهجمات مزيدا من القتلى في بقية أنحاء العراق ففي الفلوجة قتل انتحاري ثلاثة جنود عراقيين ومدنيين أثناء محاولته تفجير نفسه أمام قائد قوات حفظ النظام اللواء مهدي صبيح بحسب بيان للجيش الأميركي. وأصيب في الهجوم عشرة آخرون في حين نجا المسؤول العراقي.

وفشل هجوم انتحاري في محاولة أخرى لاغتيال قائد الجيش العراقي بمدينة طوز خرماتو على بعد 210 كلم شمال بغداد. وتسبب المهاجم الذي لقي حتفه في جرح ستة أشخاص.

وقضى أربعة أشخاص وجرح 15 آخرون لدى انفجار سيارة مفخخة خارج مسجد قرب مدينة الحبانية جنوب شرق بغداد، بهجوم استهدف رتلا للقوات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية. وقتل شخصان وجرح ستة آخرون في انفجار سيارة مفخخة بضاحية الكمالية شرق بغداد.

وفي مدينة بيجي شمال العاصمة عُثر على جثة عراقيين يعملان مع القوات الأميركية كانا قد اختفيا الاثنين الماضي. كما قتل اثنان من قوات الأمن العراقية أثناء محاولتهما إبطال مفعول عبوة ناسفة غرب بيجي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة