الاحتلال يمنع الأذان في الإبراهيمي وإصابات قرب الخليل   
الأحد 1436/8/5 هـ - الموافق 24/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:24 (مكة المكرمة)، 13:24 (غرينتش)

عوض الرجوب-الخليل

منعت قوات الاحتلال الإسرائيلية الليلة الماضية ونهار اليوم الأحد رفع الأذان من المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، في حين أصيب عدة مواطنين بحالات اختناق الليلة الماضية في اعتداءات لجيش الاحتلال شمال المدينة.

وقال مدير المسجد الإبراهيمي منذر أبو الفيلات إن جيش الاحتلال منع أذان صلاتي المغرب والعشاء مساء أمس وأذان صلوات الفجر والظهر والعصر هذا اليوم.

وأضاف في حديثه للجزيرة نت أن المنع تزامن مع ما يسمى عيد نزول التوراة، حيث يمنع المؤذن من الوصول إلى غرفة الأذان الواقعة في الجزء الذي يستولي عليه المستوطنون من المسجد.

وبإحصاء منع اليوم وأمس، يرتفع عدد المرات التي منع فيها رفع الأذان بالمسجد الإبراهيمي إلى 38 مرة هذا الشهر، حسب أبو الفيلات.

رهف علي عياد عوض (10 أعوام) تتلقى العلاج بعد استنشاقها قنابل غازية (الصورة من الناطق الإعلامي للجنة الشعبية)

اختناق واقتحام
وفي تطور آخر، أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق الليلة الماضية خلال اقتحام قوات الاحتلال منطقة خلة العين شرق بلدية بيت أمر شمال الخليل.

وقال الناطق باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان محمد عياد عوض إن قوات الاحتلال أطلقت عشرت القنابل الغازية تجاه منازل المواطنين.

وأضاف أن اشتباكات اندلعت بعد ذلك مع الشبان الفلسطينيين أسفرت عن إصابتين شديدتين بالغاز لسيدة مسنة وطفلة استدعت نقلهما إلى العيادة الصحية في البلدة لتلقي العلاج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة