أغلبية ترى عدم رفع علم العراق انتقاصا للسيادة   
الاثنين 1427/8/17 هـ - الموافق 11/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)
عبرت أغلبية 89.2% بتصويت للجزيرة نت عن استيائها من عدم رفع علم العراق على بعض أراضيه واعتبرته انتقاصا من السيادة, مقابل 10.8%.
 
وشارك بالتصويت أكثر من 12 ألف مصوت على مدى ثلاثة أيام.
 
ودافع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني عن قراره إنزال العلم الحالي بالإقليم، قائلا إن الضجة المثارة مفتعلة لأن ما سماه علم النظام البائد لم يرفع بالإقليم منذ "انتفاضة الأكراد عام 1991".
 
وأشار البارزاني في رسالة لرئيس مجلس النواب محمود المشهداني إلى أنه بعد انهيار النظام السابق عام 2003 وأثناء فترة مجلس الحكم، تم الإقرار بعدم اعتماد علم النظام السابق علما للعراق.
 
وطالب رئيس الوزراء نوري المالكي بأن يكون علم العراق الحالي الوحيد الذي يرفع بكل شبر من العراق، مما دعا البارزاني إلى الرد قائلا إن "الأسلوب المتبع في كل أنحاء العالم هو أنه عندما يزول نظام دكتاتوري يزول معه كل ما هو متعلق به أو يرمز له".
 
ونددت أطراف بالقرار واعتبرته خطوة نحو انفصال كردستان، ورأى فيه العرب السُنة تشجيعا للأغلبية الشيعية بالجنوب على اتخاذ خطوة مماثلة مما يؤدي إلى تفكيك العراق.
 
ورغم تأكيد البارزاني التزامه بالأخوة العربية الكردية واحترامه حقوق سائر القوميات الأخرى والتزامه بعراق فدرالي ديمقراطي وبدستوره الدائم، فإن القرار شكل –حسب رأي بعض المراقبين- بداية صراع بين بغداد وأربيل وفتح المجال لتصريحات متبادلة لا تخدم العراق الواحد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة