البنتاغون لا يمتلك معلومات عن قصف قرية صومالية   
السبت 16/5/1428 هـ - الموافق 2/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:36 (مكة المكرمة)، 13:36 (غرينتش)

شاحنة للقوات الإثيوبية تعبر أحد شوارع العاصمة مقديشو (الفرنسية-أرشيف)
قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الأميركية برايان ويتمان إن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم "الحرب على الإرهاب وبالعمل على الحد من قدرات الإرهابيين أينما ومتى وجدتهم". نافيا وجود معلومات لديه عن قصف قرية صومالية.

 

تصريحات برايان جاءت في معرض تعليقه على قيام مدمرة أميركية واحدة على الأقل يوم أمس بقصف قرية جبلية في إقليم بونتلاند شمالي الصومال والذي يتمتع بحكم شبه ذاتي.

 

وزير الإعلام في إقليم بونتلاند محمد عبد الرحمن بانغا قال في تصريح صحفي، إن المسلحين جاؤوا بواسطة قوارب صيد قادمة من شمال الصومال، لافتا إلى أن عدد المستهدفين يتراوح ما بين ثلاثين إلى 35 شخصاُ.

 

كما ذكر رئيس الإقليم عدي موس -في تصريح لإذاعة محلية- أن قواته الأمنية اشتبكت مع المسلحين لعدة ساعات قبل أن تقوم المدمرة الأميركية بقصف موقعهم.

 

ولا تزال الولايات المتحدة تتهم جماعة المحاكم الإسلامية بإيواء عناصر من تنظيم القاعدة مسؤولين عن تفجير السفارتين الأميركيتين في كل من تنزانيا وكينيا عام 1998 إلا أن المحاكم تنفي ذلك جملة وتفصيلا.

 

يذكر أيضا أن الولايات المتحدة أرسلت مع القوات الإثيوبية -التي اجتاحت الصومال لمساعدة الحكومة الانتقالية في طرد مقاتلي المحاكم الإسلامية- وحدات من القوات الخاصة لتعقب أفراد القاعدة، حسب ما قالته مصادر البنتاغون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة