غضب لدعوة ترامب منع المسلمين دخول أميركا   
الأربعاء 28/2/1437 هـ - الموافق 9/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:52 (مكة المكرمة)، 0:52 (غرينتش)
وُوجهت دعوة المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب لتجميد برامج الهجرة والسفر إلى الولايات المتحدة أمام المسلمين لحين تحديد كيفية التعامل مع خطر "الإرهاب"، بعاصفة من الإدانة والاستنكار وصلت حدَّ وصفها بأنها تتعارض مع القيم والمبادئ الأميركية.

وكان ترامب دعا -في بيان نشره أمس الاثنين- إلى "وقف تام لدخول المسلمين إلى الولايات المتحدة حتى يفهم نوابنا ما جرى". وقال "استنادا إلى استطلاع للرأي في صفوف المسلمين الذين يعيشون في الولايات المتحدة، فإن عددا كبيرا من المسلمين يكنّون الحقد للأميركيين".

وأضاف أن واشنطن لا تستطيع أن تبقى ضحية "هجمات إرهابية من قبل بعض الناس الذين لا يؤمنون إلا بالجهاد، وليس لهم أي احترام للحياة الإنسانية".

مدير حملة ترامب أكد أن المنع يجب أن يطال جميع المسلمين بغض النظر عن سبب زيارتهم (الأوروبية)

وأوضح كوري ليفاندوفسكي، مدير حملة ترامب، في رد على سؤال عن المعنيين بالمنع، أن الوقف يجب أن ينطبق على الهجرة وتأشيرات دخول الطلاب والسائحين والمسافرين الآخرين إلى الولايات المتحدة.

زعيم لغوغاء
وأدان مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية تصريحات ترامب، وقال المدير التنفيذي للمجلس نهاد عوض إن تصريحاته تأتي ضمن حملة التخويف والتحريض التي ينتهجها عدد من المرشحين ضمن حملة أوسع معادية للإسلام والمسلمين في الولايات المتحدة.

وتابع أن هذا "التصريح شائن من شخص يرغب في تولي أعلى منصب في هذا البلد"، وخلص إلى أنه "تهور، وببساطة تصرف غير أميركي، ترامب يبدو كأنه زعيم لغوغاء وليس لأمة عظيمة مثل أمتنا".

بدوره استنكر البيت الأبيض دعوة ترامب، وقال إن ذلك يتعارض مع القيم والمبادئ الأميركية التي تنم عن المساواة وحرية المعتقد والحق في التعبير، كما يتعارض مع الاحتياجات الأمنية للولايات المتحدة.

وقال بن رودز نائب مستشار الأمن القومي في تصريح صحفي، إن "تلك الدعوة تصب في تحقيق ما يسعى تنظيم الدولة الإسلامية إلى الترويج له، وهو أن الغرب والولايات المتحدة في حالة حرب مع الإسلام".

كلينتون: فكرة ترامب مستهجنة ومتحاملة ومثيرة للشقاق (مواقع التواصل الاجتماعي)

معتوه وفاشي
من جهتها، غردت المرشحة الرئاسية الديمقراطية هيلاري كلينتون على تويتر، بأن "فكرة ترامب مستهجنة ومتحاملة ومثيرة للشقاق".

بينما ذهب المرشح الرئاسي الجمهوري جيب بوش إلى وصف ترامب بالـ"معتوه"، وقال إن "المقترحات التي يقدمها غير جادة".

وفي السياق، اعتبر المرشح الجمهوري كريس كريستي، أن تصريحات ترامب "تنم عن عدم خبرته وعدم إلمامه بالموضوع". 

كما رد المرشح الديمقراطي مارتن أومالي بقوله إن ترامب بدد كل الشكوك، "فهو يقوم بحملته الرئاسية بشكل فاشي وديماغوجي".

وكان وزير الأمن الداخلي الأميركي جيه جونسون، دعا الجالية المسلمة في أميركا إلى "تحمل مسؤوليتها والتعاون مع السلطات من أجل التصدي للفكر المتطرف ومحاولات الاستقطاب التي يقوم بها تنظيم الدولة والجماعات المشابهة له، وتجنيد واستمالة المتعاطفين داخل الولايات المتحدة". غير أنه حذر من "تنامي النبرة المعادية للمسلمين داخل البلاد".

 حادثة سان برناردينو في كاليفورنيا أودت بحياة 14 شخصا وجرحت 17 آخرين (رويترز)

بلطجية وقتلة
من جهته، دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما -في خطاب إلى الأمة الأحد الماضي- المسلمين للتصدي "للفكر المتطرف"، وقال إنه "لا يمكننا السماح بأن تتحول إلى حرب بين أميركا والإسلام، فهذا أيضا ما تريده تنظيمات مثل الدولة الإسلامية. هذا التنظيم لا يتحدث باسم الإسلام، إنهم بلطجية وقتلة".

وأضاف "لا يمكننا نكران واقع أن أيديولوجية متطرفة انتشرت في بعض المجتمعات المسلمة. هذه مشكلة جدية يتعين على المسلمين التصدي لها دون أي أعذار".

يذكر أن أفراد الجالية المسلمة في جنوب ولاية كاليفورنيا جمعوا تبرعات بلغت زهاء ثلاثين ألف دولار خلال اليومين الماضيين، لذوي ضحايا حادثة سان برناردينو التي أودت بحياة 14 شخصا وجرحت 17 آخرين الأربعاء الماضي.

وكان سيد رضوان فاروق (28 عاما) وزوجته تاشفين مالك (27 عاما) قد قُتلا في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة بعد الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة