طالبان تغتال مسؤولا أمنيا بباكستان   
الأربعاء 1431/8/24 هـ - الموافق 4/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:42 (مكة المكرمة)، 20:42 (غرينتش)
الهجوم "الانتحاري" استهدف سيارة الجنرال غيور (الفرنسية)

أعلنت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عن اغتيال مسؤول رفيع بالشرطة الباكستانية جراء هجوم "انتحاري" بمدينة بيشاور شمال غرب البلاد.
 
واغتيل قائد شرطة الحدود الجنرال صفوت غيور اليوم بعد أن استهدف "انتحاري" سيارته مما أدى إلى مقتله مع ثلاثة آخرين وجرح عشرة أشخاص.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم طالبان باكستان عزام طارق قوله "إننا قتلناه، لقد كان هدفا لنا، جميع أفراد الشرطة الذين يواجهوننا مثله سيلقون نفس المصير".
 
ومن جهته أكد المسؤول بغرفة المراقبة التابعة للشرطة في بيشاور جهانجير خان حصيلة الضحايا.
 
وقال المسؤول الأمني ببيشاور شفقت مالك في تصريح صحفي "يبدو أن الانتحاري كان مترجلا وعمره ما بين 13 و14 عاما، وفجر نفسه قرب سيارة غيور، لكننا نواصل التحقيق في ذلك".
 
وتشير تقارير صحفية إلى أن الجنرال غيور قاد العديد من العمليات ضد مقاتلي طالبان عندما كان نائب قائد شرطة بيشاور قبل أن يتولى لاحقا منصبه الجديد.
 
وتُتهم حركة طالبان باكستان بأنها المسؤولة عن نحو أربعمائة هجوم خلف نحو 3574 قتيلا بباكستان خلال السنوات الثلاث الأخيرة.
 
وتضغط واشنطن على إسلام آباد لبذل المزيد من الجهد لاجتثاث الجماعات المسلحة التي تتهم باستخدام أراضي باكستان للتخطيط لهجمات على القوات الأجنبية بأفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة