الصين تمحو آثار كارثة تسرب الغاز السام   
الأحد 1424/11/6 هـ - الموافق 28/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بئر الغاز لا يزال مشتعلا (الفرنسية)
بدأ عمال الإنقاذ اليوم مهمة إزالة آثار كارثة وقعت في جنوب غرب الصين عندما تصاعدت أبخرة من الغاز السام وتسببت في مقتل نحو 200 شخص وإلحاق أضرار بالغة بعدد من القرى والمزارع.

وتم إجلاء نحو 42 ألفا من سكان القرى خلال مطلع الأسبوع. كما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن قوات الشرطة نقلت مئات من الحيوانات النافقة بسبب سحابة الغاز الكثيفة التي امتدت لمنطقة بلغت مساحتها 25 كيلومترا مربعا عندما وقع انفجار في بئر للغاز الطبيعي الثلاثاء الماضي.

وقال تشانغ مينكوي مدير مكتب حماية البيئة في مقاطعة كايشيان إن أكثر من 100 من العاملين في المجال الطبي يعملون على تطهير ثماني قرى واختبار مياه الشرب والمحاصيل المسممة بالقرب من موقع تسرب الغاز وهو حقل للغاز الطبيعي في بلدة تشونغ تشينغ.

واستخدم العمال مئات الأمتار المربعة من الطين والإسمنت لدفن البئر الذي يبلغ عمقه 400 متر في مقاطعة كايشيان وأوقفوا انبعاث غازات سامة ألهبت عيون وجلد ورئة الضحايا.

وسقط 198 قتيلا على الأقل نتيجة الأبخرة السامة ونقل نحو 10175 إلى المستشفيات حيث عولج بعضهم ومازال حوالي 80 في حالة حرجة.

ونقلت صحيفة الشعب اليومية عن هوانغ يي المتحدث باسم إدارة سلامة العمال قوله "كان حادثا قاسيا بشكل غير مسبوق ويجب أن نستفيد منه درسا".

كما نقل التلفزيون الرسمي عن سو شولين نائب رئيس مؤسسة البترول الوطنية الصينية الحكومية التي تدير حقل الغاز قوله إن المؤسسة ستدفع تعويضات لسكان القرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة