المقاومة الشعبية توسع سيطرتها بعدن   
الأربعاء 1436/9/29 هـ - الموافق 15/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:59 (مكة المكرمة)، 7:59 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة أن المقاومة الشعبية في عدن، جنوبي اليمن، بدأت صباح اليوم الأربعاء معركة للسيطرة على منطقتي المعلا وكريتر، بعد أن حققت تقدما إستراتيجيا أمس بسيطرتها على مطار عدن الدولي ومعسكرات قوات الأمن الخاصة والمخابرات والشرطة ضمن عملية "السهم الذهبي".

وأفادت الأنباء أن المقاومة تتقدم في منطقة المعلا، في الوقت الذي تتوقع فيه مصادر في المقاومة فرض السيطرة على كل عدن خلال أيام.

كما قطعت المقاومة خطوط إمداد الحوثيين من طريق أبين، وتقوم بعملية تمشيط للجيوب المتبقية للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في أحياء المديرية.

وذكرت مصادر أن عشرات من مسلحي الحوثي وقوات صالح، في جزيرة العمال ومعسكر خفر السواحل وغيرها، طلبوا العفو مقابل خروج آمن لهم من عدن.

وأفاد مراسل الجزيرة نت بأن سيطرة المقاومة على خور مكسر ستمكنها من قطع الإمدادات عن الحوثيين بمناطق كريتر والمعلا والتواهي، وبالتالي تصبح السيطرة عليها من قبل المقاومة سهلة.

وفي حال السيطرة على هذه المناطق الثلاث، تكون عدن بالكامل خارج سيطرة الحوثيين.

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة راجح بادي إنه تم "تطهير مطار عدن الدولي وحي خور مكسر من الحوثيين والعناصر الموالية لصالح على يد القوات المسلحة المؤيدة للشرعية وقوات المقاومة الشعبية بتنسيق ودعم مباشر من قوات التحالف العربي".

في السياق نفسه، أفادت مصادر للجزيرة صباح اليوم أن طيران التحالف استهدف بعدة غارات مواقع وآليات لمليشيا الحوثي وقوات صالح في مأرب (شرق صنعاء). كما شن غارات على مواقع للحوثيين وقوات صالح في العاصمة صنعاء.

video

معارك تعز
وفي تعز (جنوب صنعاء) أحبطت تشكيلات من الجيش اليمني الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي والمقاومة الشعبية محاولة من مليشيا الحوثي للتسلل إلى منطقة الضباب غرب المدينة.

ورفعت المقاومة جاهزيتها القتالية استعدادا لمعارك محتملة مع مسلحي الحوثي بعدما سيطرت على عدة مواقع في محافظة تعز.

في الوقت نفسه، قتل 11 مدنيا وأصيب أكثر من خمسين في قصف للحوثيين وقوات صالح على المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة