البحرين تشكل لجنة للتحقيق في مقتل متظاهر   
الأربعاء 1423/1/28 هـ - الموافق 10/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حمد بن عيسى آل خليفة
أعرب ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة عن أسفه للهجوم بالزجاجات الحارقة الذي استهدف السفارة الأميركية في المنامة, مؤكدا رفضه أي سلوك من شأنه تهديد العملية الديمقراطية في البلاد.

وقال عاهل البحرين في كلمة بثها التلفزيون الرسمي إن ما حدث أمام السفارة الأميركية "أمر مؤسف وهو تفريط في قيمنا المتعارف عليها قوميا ودينيا، فضلا عن كونه مساسا بالأعراف الدولية المتبعة في جميع أنحاء العالم". وتابع حمد آل خليفة أن "مثل هذه التصرفات والشعارات يمكن أن تمثل تهديدا لمسيرتنا الديمقراطية وذلك ما لن نسمح به". وأشار عاهل البحرين إلى أنه أمر بتشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي جرت أمام السفارة الأميركية يوم الجمعة الماضي من أجل "جلاء الحقيقة".

ودعا عاهل البحرين إلى مساندة الشعب الفلسطيني في مجالات "الخدمات الصحية والاجتماعية ومدهم بالغذاء وتنظيم كفالة الأيتام والأرامل وتوفير الفرص الدراسية والاستمرار في تنسيق التبرعات المالية للمساهمة في تعويض الخسائر التي لحقت بالمدنيين الفلسطينيين". وقال إن مثل هذه المبادرات هي "الأكثر جدوى في هذا الأحوال", داعيا البحرينيين إلى عدم الانشغال بالتظاهرات "بديلا عن العمل الصالح" على حد تعبيره.

وكان حوالي عشرين ألف شخص قد شاركوا الجمعة في تظاهرة ضد الهجوم الإسرائيلي على الضفة الغربية واحتجاجا على السياسة الأميركية في الشرق الأوسط, قبل أن تعمد قوات الأمن إلى تفريقهم. وقد توفي مواطن بحريني الأحد متأثرا بجروح أصيب بها أثناء التظاهرة. وجاء في بيان صادر عن السفارة الأميركية في المنامة السبت أن حراس السفارة الأميركية ألقوا الجمعة قنابل مسيلة للدموع على متظاهرين ألقوا زجاجات حارقة على السفارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة