البرد الشديد لقتل خلايا السرطان   
الثلاثاء 1430/11/2 هـ - الموافق 20/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:47 (مكة المكرمة)، 8:47 (غرينتش)

يستخدم جراح من جامعة تولان الأميركية تقنية البرد الشديد لتجميد الأورام وقتل الخلايا السرطانية داخل جسم المريض.

ونقلت صحيفة تايمز بيكايون الأميركية عن الأخصائي بأمراض المسالك البولية الدكتور بنجامين لي قوله إنه بدلا من اللجوء إلى الجراحة للتعامل مع سرطان الكلى عند المريض جوزف ديفيس، استخدم أدوات خاصة لتجميد الأورام داخل جسمه مازجا بين غازي النيتروجين والأرغون.

وأوضحت الصحيفة أن استخدام أدوات صغيرة جدا يعني أن لي لم يحدث إلا شقا صغيرا لا يتعدى طوله عشرة سنتيمترات في جسم مريضه.

من جهته قال ديفيس (65 سنة) إنه ذهل مما يمكن القيام به لمساعدة جسمه من خلال جرح بسيط.

وأضاف: ذهلت مما يمكنهم القيام به من تلك الفتحة بواسطة هذه الأدوات.. فهم يتلاعبون بالأدوات من دون تدميرك.

وقال خبراء لم يتم التعريف عنهم للصحيفة إن جراحة سرطان الكلى النموذجية تترك جرحا كبيرا يتعدى ثلاثين سنتيمتراً، وتستدعي غالبا إزالة أحد الأضلع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة