أمريكا تنشر فرقا قتالية من لواء مدرعات بأوروبا   
الخميس 22/6/1437 هـ - الموافق 31/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:00 (مكة المكرمة)، 23:00 (غرينتش)
قال الجيش الأميركي الأربعاء إنه سينشر في أوروبا فرقا قتالية متناوبة من لواء مدرعات سيكون وجودها مستمرا، في إطار مساع أوسع للتصدي لما تراه الولايات المتحدة اعتداء من جانب روسيا على القارة الأوروبية.
 
وجاء في بيان من القيادة الأميركية بأوروبا أن الفرق ستتناوب المهام كل تسعة أشهر اعتبارا من فبراير/شباط 2017، وستجري تدريبات عسكرية في إستونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا ورومانيا وبلغاريا والمجر.
 
وقال الجيش إن وجود الفرق في أوروبا سيكون مستمرا وسيرفع وجود الجيش الأميركي في القارة الأوروبية إلى ثلاثة ألوية كاملة العدد. ويضم لواء المدرعات الأميركي عادة نحو 4500 عسكري.
 
وستجلب كل وحدة لدى تناوبها مع الوحدة الأخرى معدات أحدث وأكثر تطورا، ستحل في النهاية محل معدات التدريب الحالية في أوروبا.
 
وقال قائد القيادة الأميركية في أوروبا الجنرال فيليب بريدلاف إن القرار يعني أن حلفاء الولايات المتحدة "سيرون وجودا أكثر تواترا في بلادهم للواء مدرعات مجهز بعتاد أحدث".
 
ورفعت الولايات المتحدة بقوة مخصصات التدريب والمناورات العسكرية التي تستهدف طمأنة الدول الأوروبية القلقة إزاء روسيا التي ضمت شبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014 وأثارت قلق دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) بطلعات قاذفاتها الإستراتيجية.
 
وقال الجيش إنه سيحدث المعدات الحالية المستخدمة في أوروبا ويخزنها في بلجيكا وهولندا وألمانيا، وسيوفر "قوة قتالية إضافية إن تطلب الأمر".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة