هادي يبحث بالسعودية المبادرة الخليجية والإرهاب   
السبت 27/9/1434 هـ - الموافق 3/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:11 (مكة المكرمة)، 19:11 (غرينتش)
هادي سيبحث مع ملك السعودية المبادرة الخليجية والقضاء على الإرهاب باليمن (الأوروبية)

وصل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى جدة اليوم السبت في زيارة يلتقي خلالها مع ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز لبحث ملفات أهمها المبادرة الخليجية والقضاء على الإرهاب، بعد يومين من لقائه الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) الرئيس اليمني سيلتقي الملك السعودي ويؤدي مناسك العمرة، كما يلتقي ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز ووزير الخارجية الأمير سعود الفيصل بالإضافة إلى وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف.

ومن المقرر أن يبحث الجانبان السعودي واليمني المستجدات والجهود الحثيثة التي اتخذتها اليمن في سبيل تنفيذ المبادرة الخليجية بالإضافة إلى الجهود المبذولة للقضاء على الإرهاب في اليمن.

وتأتي زيارة هادي بعد زيارتين قام بهما وزير الخارجية اليمني الدكتور أبو بكر القربي للسعودية في غضون شهر.

وكان القربي التقى بمدينة جدة السعودية الأمير سعود الفيصل وسلمه رسالة خطية من الرئيس هادي إلى الملك عبد الله، كما أجرى أثناءها محادثات مع نظيره السعودي بشأن الزيارة المرتقبة لهادي والقضايا التي سيناقشها مع المسؤولين السعوديين.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قال في تصريحات سابقة إن الجهود التي بذلها الملك عبد الله بن عبدالعزيز من أجل استقرار اليمن نابعة من حرصه على تجنيب بلاده ويلات الانقسام والصراع والاقتتال الداخلي وتجنب حالة الانهيار.

وكان هادي التقى الخميس الماضي الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي أشاد بما سماها "البداية القوية" للرئيس اليمني في إجراء إصلاحات سياسية ومحاربة تنظيم القاعدة.

وحيا أوباما جهود هادي في تشجيع المصالحة الوطنية باليمن ووعد بتقديم الدعم، قائلا أمام الصحفيين بالبيت الأبيض إنه سيعمل مع المجتمع الدولي لمساعدة صنعاء في مواجهة التحديات الاقتصادية أثناء الفترة الانتقالية.

ونوه بالحوار الوطني السياسي الذي بدأ في اليمن ونتائجه التي وصفها بأنها "تاريخية"، وأبدى أمله بأن يفضي إلى "حكومة ديمقراطية بكل معنى الكلمة".

كما وجه الشكر لهادي وحكومته على "التعاون المتين الذي أبدوه في مجال مكافحة الإرهاب"، وقال إنه بفضل الجيش اليمني "رأينا تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب ينسحب من المناطق التي كان يسيطر عليها"، دون أن يشير إلى الغارات الجوية التي تنفذها طائرات أميركية بلا طيار ضد مواقع المسلحين المفترضة والتي تزايدت في الأيام الماضية باليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة