الكنيسة تستنكر تصريحات برلماني أوروبي معادية للإسلام   
السبت 1429/8/8 هـ - الموافق 9/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:22 (مكة المكرمة)، 15:22 (غرينتش)

أنجيلو بانياسكو قال إن الكنائس هي فقط أماكن للصلاة والتعبد (رويترز-أرشيف)

استنكر رئيس الكنيسة الإيطالية أنجيلو بانياسكو تصريحات معادية للإسلام أطلقها نائب إيطالي في البرلمان الأوروبي من حزب رابطة الشمال اليميني المتطرف والمعروف بعدائه للمهاجرين ماريو بورغيسيو.

وقالت الصحافة الإيطالية إن بورغيسيو قد تفوه بكلام معاد للإسلام في كنيسة بجنوا  شمالي إيطاليا.

وكان بورغيسيو قد نادى أمس الجمعة "بالدفاع عن المسيحية ضد انتهاك الإسلام لحرمتها" على حد تعبيره في تجمع لأعضاء من رابطة الشمال تنديدا بمشروع للبلدية بتنظيم صلوات بمشاركة كل الأديان في مستشفى سابق لما يعرف برابطة مالطا يعود للقرن 12 ميلادي.

وعبر القس بانياسكو عن "استهجانه الشديد" لتصريحات بورغيسيو المعادية للإسلام, قائلا إن "الكنائس هي فقط أماكن للصلاة والتعبد" طبقا لتصريحات نقلتها صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية.

وقد دخل النائب الكنيسة مصحوبا بعدد من الأشخاص حاملين أعلام رابطة الشمال, وأقنع بورغيسيو حارس الكنيسة بالسماح له بالدخول بعد أن أطلعه على بطاقته كبرلماني أوروبي حسب الصحيفة. ثم أقسم على مواصلة القتال "ضمن جنود جماعة مالطا للدفاع عن المسيحية".

وقد نجح حزب رابطة الشمال في الانتخابات التشريعية في أبريل/نيسان الماضي بـ8% من الأصوات وله أربعة وزراء في حكومة سيلفيو برلسكوني اليمينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة