شيراك يشدد على منع استغلال الإرهابيين للديمقراطية الغربية   
الأحد 1422/9/17 هـ - الموافق 2/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شيراك (يمين) إلى جانب العاهل المغربي في الرباط
اختتم الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم الأحد في الرباط جولة خاطفة لدول المغرب العربي شملت تونس والجزائر والمغرب. وشدد شيراك على ضرورة منع الإرهابيين من استغلال قوانين الديموقراطية الغربية التي لم توضع لهم.

وقد أقر الرئيس الفرنسي جاك شيراك بوجود "نقاط ضعف كبيرة" في أوروبا حيال الإرهاب وتمنى أن تمسي الملاجئ التي يحتمي بها من أسماهم بالإرهابيين "نادرة وشديدة الهشاشة".

وأكد شيراك في مؤتمر صحفي عقده في الرباط في ختام زيارته للمغرب وهي المرحلة الأخيرة من جولته في دول المغرب العربي الثلاث "أن مكافحة الإرهاب ستكون طويلة", وطالب بأن تكون "شاملة" وتضم مكافحة تمويل الأعمال الإرهابية والملاذات وتبادل المعلومات والتعاون الأمني والقضائي.

وقال الرئيس الفرنسي إن "الإرهابيين استخدموا كافة الوسائل التي تؤمنها الأنظمة الديمقراطية لتمويل العمليات الإرهابية" أو لاستغلال قوانين "لم توضع لأجلهم". وأقر بأن "الأمر صحيح لعدد من الدول الأوروبية" وشدد على ضرورة وضع حد لذلك وهو ما يطمح إليه الاتحاد الأوروبي.

شيراك مع بن علي في تونس
ورحب شيراك بمضي الاتحاد الأوروبي "بخطى ثابتة" نحو إنشاء مذكرة توقيف أوروبية يفترض أن تتبناها الدول الأعضاء الخمس عشرة في الاتحاد الأوروبي أثناء القمة الأوروبية المقبلة المرتقبة في بلجيكا منتصف الشهر الحالي.

وكان الرئيس الفرنسي قد أجرى خلال زيارته للمغرب محادثات مع العاهل المغربي محمد السادس، وزار ضريح الملك المغربي الراحل محمد الخامس في الرباط.

وركزت مباحثات الرئيس الفرنسي مع القادة المغاربة كذلك على الأوضاع في أفغانستان ومكافحة الإرهاب والتعاون الأوروبي المتوسطي. كما احتل الوضع في الشرق الأوسط حيزا واسعا من البحث مع الملك المغربي في أعقاب العمليات الفدائية الأخيرة التي وقعت في إسرائيل وخلفت عشرات القتلى والجرحى. يشار إلى أن العاهل المغربي يترأس لجنة القدس المنبثقة عن منظمة المؤتمر الإسلامي.

وأعرب شيراك أثناء زيارته لكل من تونس والجزائر عن رغبته في تسوية سريعة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي. كما استبعد أثناء زيارته إلى تونس اتساع العملية العسكرية في أفغانستان إلى دول أخرى في المنطقة, وخصوصا العراق, لكنه طالب بضرورة استئصال ما أسماه بالشبكات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة من جذورها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة