مقتل ثلاثة حوثيين برداع بعد اغتيال قيادي وحارسه بصنعاء   
الأحد 20/3/1436 هـ - الموافق 11/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:03 (مكة المكرمة)، 8:03 (غرينتش)

قالت مصادر محلية يمنية إن ثلاثة مسلحين ينتمون إلى جماعة الحوثي قتلوا في هجوم على دوريتهم في قرية الوثبة في منطقة رداع بمحافظة البيضاء (وسط البلاد)، في وقت تبنت فيه جماعة أنصار الشريعة التابع للقاعدة قتل القيادي الحوثي محمد الشامي وأحد حراسه بهجوم بالعاصمة صنعاء.

ولم تعرف هوية منفذي الهجوم في رداع، لكن غالبا ما يشن مسلحون من جماعة أنصار الشريعة ورجال القبائل هجمات تستهدف المسلحين الحوثيين منذ دخولهم المنطقة قبل بضعة أشهر.

وفي سياق متصل، تبنى تنظيم أنصار الشريعة التابع لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب في اليمن اليوم الأحد قتل مسلحيْن حوثيين -أحدهما قيادي في الجماعة- بالعاصمة صنعاء.

وقال التنظيم -في بيان على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر- إن أحد مسلحيه أطلق الرصاص الحي أمس السبت على القيادي الحوثي محمد مطهر الشامي أثناء تواجده في سيارته بحي الصافية بصنعاء، مما أدى إلى مقتله على الفور.

وأضاف أن أحد المسلحين الحوثيين ويدعى "الموشكي" حاول قتل المسلح المنتمي للقاعدة، غير أنه بادره على الفور بإطلاق النار ليسقط قتيلاً.

وكان مراسل الجزيرة نت في صنعاء أكد اغتيال القيادي محمد الشامي في العاصمة اليمنية مساء السبت، وذلك في ظل تزايد حالات الاغتيال المنسوبة لجهات عدة بأنحاء اليمن.

ونقل مراسل الجزيرة نت عن مصدر أمني نبأ اغتيال الشامي برصاص مسلحين مجهولين في صنعاء.

كما أفاد مصدر أمني السبت بأن مسلحاً مجهولاً أطلق النار على اثنين من أفراد اللجان الشعبية التابعين لمسلحي الحوثي أثناء تواجدهم قرب إحدى محطات تعبئة الغاز المنزلي في حي 45 (أحد أحياء مديرية الصافية بصنعاء).

وأضاف أن المسلح تمكن من الفرار بعد قتل الحوثيين الاثنين في المكان الذي يوجد بالقرب منه مركز للشرطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة