الكرك ترفض انتقادات لتمجيدها صدام   
الخميس 1431/2/5 هـ - الموافق 21/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:06 (مكة المكرمة)، 22:06 (غرينتش)

أردني يرفع صورة صدام (الجزيرة نت-أرشيف)

رفض نشطاء نقابيون وحزبيون من مدينة الكرك الأردنية الأربعاء انتقادات وجهتها الحكومة العراقية بشأن احتفالات أقيمت في المدينة مؤخراً لتمجيد  الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وحزب البعث.

وقال بيان صدر عن نقابة المهندسين الأردنيين التي نظمت مهرجانا تحت عنوان "الوفاء للشهيد صدام حسين ورفاقه" إن مثل هذه الفعاليات ليست مقصودة بهدف شخصي أو حزبي ضيق وليست مجالا للكسب، وانما هي واحدة من وسائل نشر الحقيقة واستلهام نهجٍ خطه الشهيد ورفاقة الشهداء على طول الأرض العربية وعرضها".

وشن البيان هجوما على الحكومة العراقية قائلا إن أعضاءها "جاؤوا على ظهور دبابات الاحتلال"، موضحا أن المهرجان الذي أقيم يوم 8 يناير/كانون الثاني الجاري لم يكن الأول من نوعه، وإنما الثالث الذي يقام لتمجيد الرئيس العراقي الراحل خلال السنوات التي تلت إعدامه.

وأكد البيان أن القائمين على هذه المهرجانات هي الفعاليات الشعبية والنقابية والحزبية في محافظة الكرك وتحت مظلة نقابة المهندسين الأردنيين فرع الكرك.

وكان علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد طالب الحكومة الأردنية الثلاثاء بوقف ما أسماه النشاطات التي تستفز مشاعر العراقيين، مطالباً باتخاذ إجراءات مشددة ضد عناصر من حزب البعث أقاموا مؤتمرا يمجد المقاومة والرئيس العراقي الراحل.

غير أن الحكومة الأردنية وعلى لسان المتحدث باسمها نبيل الشريف أكدت أنها لم تتلق أي احتجاج رسمي من الحكومة العراقية بهذا الخصوص، كما أكدت أن حرية الرأي والتعبير في الأردن مكفولة بموجب الدستور، وأن النشاطات التي تقيمها مؤسسات المجتع المدني من أحزاب ونقابات لا تعبر عن رأي حكومة بلاده.

وكانت الحكومة الأردنية قد تدخلت في وقت سابق من الشهر الحالي لإلغاء قرار اتخذه مجلس بلدي في محافظة الكرك بتسمية أحد شوارع مدينة المزار باسم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة