مسودة اتفاق أمني تعزز بقاء القوات الأميركية بالعراق   
الخميس 1429/8/19 هـ - الموافق 21/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:08 (مكة المكرمة)، 16:08 (غرينتش)
 
نقلت نيويورك تايمز تأكيد مسؤولين أميركيين وعراقيين أمس أن مفاوضين من الجانبين وافقوا على مسودة اتفاق أمني تحكم وجود القوات الأميركية في العراق.
 
وقالت الصحيفة إن الاتفاق ما زال مرهونا بموافقة القيادات السياسية في كلا البلدين.
 
وأشارت إلى أن الصعوبة في التوصل إلى اتفاق نهائي تعكس أهميته للعراق والولايات المتحدة. ومن الناحية الفنية، ستوفر الوثيقة غطاء قانونيا لبقاء القوات الأميركية في العراق إلى ما بعد 2008. لكنها ستعادل أيضا وثيقة سياسية تبين لشعبي البلدين أصعب قضايا هذه الحرب، وتحديدا مدة بقاء القوات الأميركية.
 
وأضافت أن النقاط الصعبة الرئيسية الأكثر إلحاحا هي وضع جدول زمني لرحيل الجنود الأميركيين، وإعلان ما إذا كانت القوات الأميركية ستُمنح حصانة من المساءلة القانونية العراقية.
 
وتضمنت القضايا الرئيسية الأخرى كم المعطيات التي ستكون لدى العراقيين في تفويض العمليات العسكرية الأميركية وما إذا كان سيتم منح المقاولين غير العسكريين حصانة من المساءلة القانونية العراقية.
 
وختمت نيويورك تايمز بأن الحاجة لاتفاق يمليها انتهاء مهلة تفويض الأمم المتحدة في نهاية هذا العام الذي تعمل بموجبه القوات الأميركية في العراق، والتحول المقترح من تفويض الأمم المتحدة إلى اتفاق بين العراق والولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة