المقاتلات الإسرائيلية تغير وهميا على جنوب لبنان   
الجمعة 28/11/1423 هـ - الموافق 31/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان سوريان في حالة تأهب أمام مضاداتهم الأرضية في ظهر البيدر شرقي لبنان بعد غارات إسرائيلية (أرشيف)
خرق الطيران الحربي الإسرائيلي مجددا أجواء لبنان قبيل ظهر اليوم وحلقت طائراته فوق مدن جنوب لبنان وشرقه.

وقالت الشرطة اللبنانية إن الطائرات المغيرة حلقت على علو مرتفع فوق مدينة بعلبك أحد معاقل حزب الله في سهل البقاع (شرقا) حيث تنتشر القوات السورية. كما حلقت على علو متوسط فوق مناطق جنوب لبنان.

وتأتي هذه الغارات الوهمية بعد ساعات من تنفيذ الطيران الحربي الإسرائيلي لغارات مماثلة فوق مناطق الجنوب اللبناني ليل أمس الخميس والتي تعتبر من أكثف ما شهده جنوب لبنان منذ انسحبت منه إسرائيل عام 2000 بعد 22 عاما من الاحتلال.

وجوبهت الطائرات المغيرة أمس الخميس بمضادات أرضية كثيفة تابعة للجيش اللبناني وحزب الله. واستهدفت الغارات مدينة النبطية الجنوبية والتلال المحيطة بها. كذلك حلقت الطائرات فوق صيدا ومرتفعات الناعمة.

مدرعة تابعة لقوات يونيفيل أثناء دورية على الحدود اللبنانية الإسرائيلية (أرشيف)
وفي تطور آخر وافق مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة على تمديد عمل قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) لمدة ستة أشهر أخرى. وبموجب القرار فإنه سيتم تمديد عمل مهمة يونيفيل حتى نهاية يوليو/ تموز المقبل.

من ناحيته أعرب الناطق باسم قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان تيمور غوكسيل عن قلقه من انتهاك إسرائيل للأجواء اللبنانية لما قد يترتب عليه من "توتير وتصعيد غير ضروري في المنطقة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة