مؤتمر دولي ثان عن توت عنخ آمون بالقاهرة   
الثلاثاء 1437/7/26 هـ - الموافق 3/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:01 (مكة المكرمة)، 13:01 (غرينتش)

تنطلق يوم الجمعة المقبل أولى فعاليات المؤتمر الدولي الثاني للملك الفرعوني توت عنخ آمون (1354-1345 قبل الميلاد) في المتحف المصري الكبير والذي يستمر على مدار ثلاثة أيام متواصلة بمشاركة عدد كبير من علماء الآثار من مختلف دول العالم.

وقالت وزارة الآثار المصرية إن المؤتمر -الذي يعقد للعام الثاني على التوالي- يعد فرصة كبيرة لتبادل الرؤى المختلفة بشأن واحد من أهم ملوك مصر القديمة، كما يفتح المجال لطرح كافة القضايا المتعلقة بالفرعون الذهبي وآثاره.

ويتضمن المؤتمر هذا العام مجموعة من المحاضرات العلمية عن الملابس الخاصة بالملك توت عنخ آمون وحليه الذهبي، واستعراض آخر ما توصلت إليه أعمال المسح الراداري داخل مقبرته في وادي الملوك بالأقصر.

وقبل سنوات قليلة خلص علماء آثار بعد "تشريح" افتراضي لمومياء توت عنخ آمون أجري بواسطة مسح إشعاعي إلى أنه مصاب بجروح في جنبه الأيمن، وأن "الفرضية الأكثر قبولا هي أنه أصيب بحادثة عربة".

وسبق أن ذكر علماء مختصون بتاريخ مصر هذه الفرضية، لكن "لم يكن أحدا قادرا على ربط وجود إصابات في الجانب الأيمن بسبب وفاة هذا الفرعون".

وكان سبب وفاة "الفرعون الذهبي" عام 1324 قبل الميلاد عن 19 عاما بعدما حكم مصر لتسعة أعوام محل خلاف بين العلماء بين من قالوا إنه مات مصابا بالملاريا، أو فقر الدم المنجلي أو مرض كوهلر الذي يمنع تدفق الدم إلى العظام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة