إسرائيل تخطط لشراء حاملات طائرات   
الأربعاء 20/4/1425 هـ - الموافق 9/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شارون أثناء زيارته لقاعدة بحرية إسرائيلية في مدينة حيفا الساحلية (أرشيف)
نزار رمضان-القدس
تنضم إسرائيل قريبا إلى مجموعة الدول التي تمتلك حاملات طائرات بسلاحها البحري في إطار خطة شاملة للقوات المسلحة الإسرائيلية للحفاظ على تفوقها العسكري على الدول العربية.

فبينما تسعى البحرية الإسرائيلية للحصول على غواصات ألمانية متطورة للغاية، أعدت خطة أخرى لشراء سفن قتالية تكون قادرة على حمل مقاتلات ومروحيات وطائرات بدون طيار.

وأكد رئيس قسم التطوير في الجيش الإسرائيلي في تصريح لصحيفة يديعوت أحرونوت أن القيادة العسكرية تفضل حاليا شراء نوع جديد من السفن تكون بمثابة حاملة مزودة برادارات متقدمة وقادرة على إطلاق الصواريخ، ولكن بالمقابل يمكن أن تشكل قاعدة لهبوط عدد من المروحيات والطائرات بدون طيار.

مثل هذه السفينة يمكنها أيضا أن تتحمل مهمة الإقلاع والهبوط لمقاتلات أميركية جديدة تحل محل إف-16. ويمكن لهذه السفينة أن تشكل قاعدة طوافة لعمليات بعيدة المدى عن حدود إسرائيل ومن المتوقع أن تنضم إلى سلاح الجو الإسرائيلي قريبا.

وصرح مصدر مسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلية للصحيفة نفسها أن البحرية الإسرائيلية تعتزم أيضا شراء سفن صواريخ جديدة تشكل الصيغة المتطورة للقطعة البحرية "ساعر-5" التي اشترتها إسرائيل قبل عقد من الزمن.

وذكر قائد سلاح البحرية الإسرائيلي الجنرال يديديا يعاري في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي أنه تقرر تغيير الاتجاه الإستراتيجي نحو تطوير البنية التحتية لسلاح البحرية في أعقاب إعادة تقدير لمهمات السلاح في المستقبل.

ويرى خبراء عسكريون إسرائيليون أن سلاح البحرية الإسرائيلية سيكون مطالبا بالعمل بعيدا عن حدود إسرائيل -بالتعاون مع سلاح الجو والقوات البرية- في مهمات ضد قواعد "الأعداء".

كما أكدت مصادر وزارة المالية الإسرائيلية أنها ستزيد ميزانية الإنفاق العسكري لتمويل صفقات السفن الحربية الجديدة. وأعلن رئيس أركان الجيش الجنرال موشيه يعالون في مؤتمر صحفي أن قائد سلاح البحرية سيعرض توصيته لشراء السفن في اجتماع الشهر المقبل لبحث الخطط المستقبلية لصفقات الأسلحة الإسرائيلية.
_____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة